أفيغدور ليبرمان

التهدئة في غزة تدفع ليبرمان للاستقالة

دفعت التهدئة التي توصلت إليها إسرائيل مع حركة حماس في قطاع غزة بوساطة مصرية، وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان إلى الاستقالة من منصبه، الأربعاء. وجاءت استقالة ليبرمان عقب اجتماع عقده مع كتلة حزبه "إسرائيل بيتنا" في البرلمان (الكنيست)، حيث أبلغهم رغبته في ترك وزارة الدفاع احتجاجا على وقف إطلاق النار في غزة. وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن ليبرمان عارض قرار التهدئة الذي اتخذه المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر لشؤون السياسة والأمن (الكابينيت)، الثلاثاء، وكان يدفع باتجاه التصعيد مع حماس. كما طالب بعد استقالته، بإجراء انتخابات مبكرة.

Time line Adv

رسالة عاجلة من ليبرمان إلى غزة

وجه أفيغدور ليبرمان، وزير الدفاع الإسرائيلي، عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، رسالة إلى الأهالي الفلسطينيين في قطاع غزة، يطالبهم بتغيير قيادة "حماس"، والاعتراف بدولة إسرائيل. وكتب ليبرمان رسالة على "فيسبوك"، قائلا: إنه يمكن لغزة أن تتحول لسنغافورة الشرق الأوسط، والاختيار بين الفقر والبطالة، والعمل والرزق، بين الكراهية وسفك الدماء، وكل ما نحتاجه هو الاعتراف بحق دولة إسرائيل في الوجود بسلام، ونزع السلاح، وتسوية مسألة الأسرى والمفقودين، وإذا لم تكن قيادتكم مستعدة لذلك، فغيروا القيادة، ابدأوا بحملة على شبكات التواصل الاجتماعي. الخيار بأيديكم.

loading