أوبك

النفط يرتفع لكن يظل قرب أدنى مستوى في 2017 بسبب التخمة

ارتفعت أسعار النفط من أدنى مستوى هذا العام مع تقليص بعض المنتجين لصادراتهم وتباطؤ زيادة عدد الحفارات في الولايات المتحدة لكن التعافي كان محدودا وسجل الخام رابع انخفاض أسبوعي بفعل استمرار المخاوف بشأن تخمة المعروض. وارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 45 سنتا إلى 47.37 دولار للبرميل في التسوية بينما بلغ خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 44.47 دولار للبرميل بزيادة قدرها 28 سنتا. ومني الخامان القياسيان بخسارة أسبوعية تجاوزت 1.6 بالمئة. وسجلت أسعار الخام يوم الخميس أدنى مستوى في ستة أشهر وهي منخفضة بأكثر من 12 بالمئة عن مستويات أواخر أيار عندما مدد منتجون بقيادة منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) العمل بخفض الإنتاج 1.8 مليون برميل يوميا لمدة تسعة أشهر حتى نهاية الربع الأول من 2018.

أمين عام أوبك: من المبكر جدا الحديث عن موعد لوضع سقف لإنتاج ليبيا ونيجيريا النفطي

قال الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) محمد باركيندو خلال منتدى اقتصادي في مدينة سان بطرسبرج الروسية إن من المبكر جدا الحديث عن موعد لفرض سقف على إنتاج ليبيا ونيجيريا النفطي حيث ما زال لدى البلدين قضايا كثيرة بحاجة لحل. وفيما يتعلق بانخفاض أسعار الخام قال باركيندو "ليس لدينا أي مشكلة مع من يكونون مراكز في السوق ونركز على الأساسيات". وأبلغ رئيس الوزاء الروسي ديمتري ميدفيدف باركيندو أن روسيا ملتزمة بشكل كامل باتفاق خفض الإنتاج.

loading
popup closePopup Arabic