أوبك

أوبك ترفع مجددا توقعات الطلب على نفطها وتشير إلى عجز في 2018

توقعت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) زيادة الطلب على نفطها في 2018 وقالت إن اتفاق خفض الإنتاج الذي أبرمته مع منافسين يتخلص بنجاح من تخمة المعروض من الخام مشيرة إلى سوق عالمية تشهد شحا في المعروض قد يؤدي إلى عجز بين العرض والطلب في العام القادم. علم يحمل شعار أوبك في فيينا يوم 22 أيلول 2017. تصوير: ليونارد فوجر - رويترز. وقالت أوبك في تقريرها الشهري إن السوق قد تجد دعما في الشتاء من انخفاض مخزونات الوقود المقطر والتوقعات لانخفاض درجات الحرارة مما سيعزز الطلب على نواتج التقطير من أجل التدفئة.

أوبك تقول إنها تربح معركة التخلص من تخمة المعروض النفطي

قال وزراء إن أوبك ومنتجين آخرين خارجها يمضون في طريقهم صوب التخلص من تخمة المعروض التي ضغطت على أسعار الخام ثلاث سنوات، وقد ينتظرون حتى كانون الثاني قبل أن يقرروا ما إذا كانوا سيمددون تخفيضات الإنتاج التي ينفذونها لما بعد الربع الأول من 2018. وتعكف منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون آخرون على خفض الإنتاج نحو 1.8 مليون برميل يوميا منذ بداية 2017 مما ساهم في زيادة أسعار النفط 15 في المئة خلال الأشهر الثلاثة الماضية. وتدرس أوبك وحلفاؤها تمديد اتفاق الخفض بعد انتهاء سريانه في آذار 2018.

loading