إضراب

المُستشفيات الحكومية: الإقفال مستمرّ

يدخل الاضراب المفتوح للموظفين والعاملين والأجراء في 29 مستشفى حكومياً يومه الثاني اليوم، إحتجاجا على عدم إقرار سلسلة الرتب والرواتب الخاصة بهم، وعلى المُماطلة في بت ملفّهم منذ أكثر من ستّة أشهر لليوم الثاني على التوالي، يواصل نحو 29 مُستشفىً حكومياً إغلاق أبوابها أمام المرضى. أكثر من 4500 موظّف وموظّفة في هذه المُستشفيات قرّروا إقفال الطوارئ والعيادات الخارجية والمختبرات والإمتناع عن استقبال المرضى الجدد، احتجاجا على «عدم إيفاء المعنيين بوعودهم وعدم إعطائهم حقوقهم عشية الإنتخابات النيابية»، وفق ما جاء في بيان «الهيئة التأسيسية لنقابة عاملي المُستشفيات الحكومية في لبنان»، السبت الماضي. ويُطالب هؤلاء، منذ أكثر من ستّة أشهر، بالإستفادة من سلسلة الرتب والرواتب ويشكون المُماطلة في تلبية مطالبهم.

بعد 3 اسابيع...تعليق اضراب متفرّغي الجامعة اللبنانية

عقدت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية اجتماعا من ضمن اجتماعاتها المفتوحة، برئاسة محمد صميلي في مقر الرابطة. وشكرت في بيانها "أهل الجامعة رئيسا ومجلسا وأساتذة وموظفين وطلابا والنواب والقوى السياسية والهيئات النقابية والأهلية والمؤسسات الإعلامية الذين توافدوا أمس إلى مقر الرابطة مبدين تضامنهم مع الجامعة الوطنية ومع مطالب اساتذتها".

loading