إضراب

علّقوا الاضراب بانتظار بلورة مطالبهم

أعلنت الهيئة التأسيسية لنقابة عاملي المستشفيات الحكومية تعليق اعتصامها المفتوح والعودة إلى العمل كالمعتاد في انتظار بلورة المطالب بالمراسيم اللازمة. وجاء قرار الهيئة بعد لقاء مع وزير الصحة غسان حاصباني تم خلاله البحث في مطالب العاملين لناحية الحصول على حقهم بسلسلة الرتب والرواتب. واعلن حاصباني اثر اللقاء أنه تم الاتفاق على خطوات عملية تتمثل برفع مرسوم الى مجلس الوزراء بتحديد دوام العمل بخمس وثلاثين ساعة بحسب القانون ٤٦ وسيتم ذلك بأسرع وقت ممكن على امل ان يدرج على جدول أعمال مجلس الوزراء في أقرب فرصة ممكنة واعلن عن اجتماع سيعقد في وزارة الصحة غدا يضم ممثلين عن إدارات المستشفيات وعن الهيئة التأسيسية لنقابة عاملي المستشفيات الحكومية وممثلين عن وزارة المال وذلك بهدف شرح كيفية انجاز جداول سلسلة الرتب والرواتب بحسب القانون والتفاهم مع الجميع ومع وزارة المال تحديدا على الآلية الواجب اتباعها لانجاز هذه الجداول. وأضاف أنه سيتم الطلب من إدارات المستشفيات الحكومية للتحضير لوضع دوام العمل المحدد بـ٣٥ ساعة موضع التنفيذ فور صدور المرسوم المتعلق بهذا الشأن حرصا على الجهوزية وعدم حصول تأخير. للبدء بتنفيذ الدوام الجديد فور إقرار المرسوم.

اعتصام لعاملي المستشفيات الحكومية الثلاثاء وإقفال عام بدءا من الخميس

طالبت الهيئة التأسيسية لنقابة "عاملي المستشفيات الحكومية" في لبنان بتطبيق القوانين، وعلى رأسها القانون 46 المتعلق بسلسلة الرتب والرواتب، وأعلنت الاعتصام يوم الثلاثاء المقبل أمام وزارة الصحة العامة، والإقفال العام يومي الخميس والجمعة من الجاري. وجاء في بيان أصدرته مساء اليوم: "بعد مرور أسبوعين على الاعتصام في ساحة رياض الصلح لموظفي ما يقارب 30 مستشفى حكومي عامل على الأراضي اللبنانية، للمطالبة بتطبيق القانون رقم 46 المتعلق بسلسلة الرتب والرواتب، بعد مضي ستة أشهر على صدوره، وبعد استفادة كل الإدارات العامة في لبنان منه، توقعنا أن يهب المسؤولون إلى الاهتمام والتواصل لحل مشكلاتنا، إلا أننا في الوقت نفسه لم نتفاجأ لعدم حصول ذلك كوننا نعيش هذا الواقع منذ زمن بعيد جدا، هذا الأمر الذي لا يمكن تفسيره أو ترجمته إلا بالاستخفاف الواضح بحالنا وبرقينا بوسائل احتجاجاتنا واعتصاماتنا الحضارية.

loading