احداث 7 ايار

ريفي: الإنبطاح ليس إعتدالاً

قال اللواء أشرف ريفي: "في ٧ ايار وقف أهالي الجبل والشمال وقفة رجال بوجه المشروع الفارسي، والقائد المنتصر لنفسه كما قال الشهيد كمال جنبلاط يقود للإنتصار". وأضاف مغرّدا عبر تويتر:"سنحقق الإنتصار مهما كانت المعركة والظروف صعبة ونحن رجال إعتدال نؤمن بالعيش المشترك والإنبطاح ليس إعتدالاً بل إلغاء للذات".

مخاوف من "7 أيار" سياسي

وسط الخشية من تداعيات مغامرة “التيار الوطني الحر” بالعودة الى الشارع، بذريعة المطالبة باحترام الميثاقية، وما يمكن أن تتركه على الاستقرار الداخلي، لم تستبعد أوساط وزارية مسيحية كما أكدت لـ”السياسة”، أن تبادر قيادات وأحزاب مسيحية إلى الدعوة إلى تحرك شعبي في مواجهة الدعوات “العونية” إلى تحريك الشارع، للتأكيد على أن ما يدعيه “التيار الوطني الحر” بأن الميثاقية غير موجودة، هو كلام حق يراد به باطل، وأن ما يريده هذا الفريق الذي هو أول من ضرب حقوق المسيحيين، بتعطيل الانتخابات الرئاسية لنحو السنتين ونصف السنة، يهدف الى تنفيذ مخطط بالغ الخطورة قد يكون عبارة عن “7 أيار” سياسي، في محاولة لفرض انتخاب النائب ميشال عون رئيساً للجمهورية، في ظل تزايد الحديث عن أن مناصري “التيار العوني” لن يخرجوا من الشارع قبل استقالة الحكومة والحصول على توافق القوى السياسية بدعم انتخاب رئيس تكتل “التغيير والإصلاح” رئيساً للجمهورية.

loading