ارهاب

بريطانيا تتجه إلى إدراج حزب الله بجناحيه على لائحة الإرهاب

أكد رئيس بلدية لندن صادق خان أنه سيقدم قريبا طلبا رسميا الى وزيرة الداخلية البريطانية آمبر راد يطلب فيه منها ضرورة حظر حزب الله بالكامل كمنظمة ارهابية معادية للسامية، وبالتالي ضرورة حظر الجناح السياسي للحزب كما الجناح العسكري المدرج أصلا على لائحة المنظمات الإرهابية المحظورة في المملكة المتحدة. ويعتزم خان أن يكتب إلى وزيرة الداخلية ليحثها على حظر جميع فصائل حزب الله في بريطانيا، مقتنعا بأهمية هذه الإجراءات ضد الحزب بعد سلسلة من الضغوط التي تعرض لها من قبل سياسيين بارزين في أحزاب «المحافظين» و«العمال» (الذي ينتمي إليه) و«استقلال المملكة المتحدة» من أجل دعم فرض حظر على الجناح السياسي للمجموعة»، وحتى الآن كانت بريطانيا قد أدرجت الجناح العسكري فقط من الحزب على لائحة المنظمات الإرهابية المحظورة. وشدد خان على أنه سيبعث برسالته الموعودة الى راد كرد فعل من بلدية لندن بعد رصد أعلام لحزب الله في «مسيرة القدس» التي نظمت في يونيو الفائت في وسط العاصمة البريطانية، وأوضح موقفه المستجد من الحزب المدعوم من إيران، قائلا: «أشاطر مخاوف الجالية اليهودية من الدعم المقدم لحزب الله الذي يعتبر منظمة غير قانونية ومحظورة ومعادية للسامية».

loading