اسرائيل

استباحة لبنان

ثمّة عنوان وحيد يصلح عنوانا للخطاب الأخير للأمين العام لـ«حزب الله» السيّد حسن نصرالله. هذا العنوان هو استباحة لبنان. فما يحمي لبنان ليس صواريخ «المقاومة» ولا مشاركة «المقاومة» في الحرب على الشعب السوري بناء على طلب من إيران. لا يحمي لبنان كلام نصرالله عن انّ «العدو الإسرائيلي يجب ان يعرف انّه اذا شنّ حربا على سوريا او على لبنان، فليس من المعلوم ان يبقى القتال لبنانيا ـ إسرائيليا، او سوريا ـ إسرائيليا» واضافته ان «هذا لا يعني اني أقول انّ هناك دولا قد تدخل بشكل مباشر، ولكن قد تفتح الأجواء لعشرات الآلاف، بل مئات آلاف المجاهدين والمقاتلين من كلّ انحاء العالم العربي والإسلامي ليكونوا شركاء في هذه المعركة، من العراق واليمن وايران وأفغانستان وباكستان».

loading