اسرائيل

الرئيس الفلسطيني يعلن وقف جميع الاتصالات مع اسرائيل

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الجمعة، وقف جميع الاتصالات مع إسرائيل، إلى حين التزام الأخيرة بإلغاء الإجراءات المتخذة مؤخرا بالمسجد الأقصى. ورفض عباس،خلال كلمة متلفزة، تثبيت الحكومة الإسرائيلية لبوابات إلكترونية عند أبواب المسجد الأقصى. وقال "نرفض البوابات الالكترونية كونها إجراءات سياسية مغلفة بغلاف أمني وهمي، تهدف إلى فرض السيطرة على المسجد الأقصى، والتهرّب من عملية السلام واستحقاقاتها". ووجّه عباس نداء للفصائل الفلسطينية، وخصوصا حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، لـ "توحيد الصف والبوصلة نحو الأقصى". كما طالب الحركة بحلّ اللجنة الإدارية التابعة لها في قطاع غزة، وتمكين حكومة الوفاق الوطني من العمل هناك، والذهاب إلى انتخابات وطنية شاملة. وأكد، في كلمته التي ألقاها عقب اجتماع للقيادة الفلسطينية، بمقر الرئاسة برام الله، وسط الضفة الغربية، الاستمرار في "تقديم ما يساعد في صمود القدس، وتخصيص 25 مليون دولار لدعمه". وفي سياق متصل، طالب الرئيس الفلسطيني منظمة الأمم المتحدة بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

جنبلاط: ارفضوا التجنيد

غرد رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط عبر "تويتر" صباح اليوم فقال: "التحية للمجاهدين الابطال الذين قتلوا جنود الاحتلال الاسرائيلي في القدس ولا للمس بكرامات المصلين وتفتيشهم واذلالهم". اضاف :"اشجب كل دعوات التحريض المذهبي وادعو المعروفيين الاحرار رفض تجنيد الدروز في الجيش الاسرائيلي".

Time line Adv
loading