افريقيا

تحذير عالمي: ملايين الناس سيموتون قريباً

كشف تقرير الأمم المتحدة أن التغيّرات المناخية وارتفاع درجات الحرارة في القطب الشمالي وغيرها من التهديدات، ستؤدي إلى ملايين الوفيات المبكرة في آسيا والشرق الأوسط وإفريقيا.ونشر موقع المنظمة الدولية تقريرا أعدّه 250 خبيرا وعالما من 70 دولة، يحذّرون فيه من ارتفاع عدد الوفيات مستقبلا بسبب ارتفاع درجات الحرارة في العالم وتلوث المياه العذبة، ومقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية، إضافة إلى انخفاض خصوبة الرجال والنساء بسبب العوامل المسبّبة لاضطرابات في الغدد الصماء، واضطرابات في نموّ الجهاز العصبي للأطفال.

صلاح يتوج بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا 2018

توّج الدولي المصري محمد صلاح نجم ليفربول الإنكليزي بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا لعام 2018 للمرة الثانية على التوالي، متفوقاً على السنغالي ساديو مانيه والغابوني بيار إيميريك أوباميانغ. وسبق للمهاجم المصري البالغ 26 عاماً أن توج هذا العام بجائزة هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" لأفضل لاعب في إفريقيا أيضاً.

هكذا علقت الحكومة السودانية على المظاهرات التي تجتاح البلاد

علقت الحكومة السودانية، في أول تعليق رسمي لها على الاحتجاجات المستمرة التي اجتاحت مدنا عدة في البلاد. جاء ذلك في بيان صادر عن المتحدث الرسمي باسم الحكومة، بشارة جمعة أرو، وزير الإعلام، في أول تصريح رسمي، حول الأحداث. ومنذ الأربعاء، تشهد مدن سودانية مظاهرات توسعت الخميس، رفضا لتردي الأوضاع الاقتصادية، حرق على أثرها عدد من المقار الحكومية ودور للحزب المؤتمر الوطني الحاكم. وقال أرو: " تؤكد الحكومة أنها لن تتسامح مع ممارسات التخريب، ولن تتهاون في حسم أي فوضى أو انتهاك للقانون". وأضاف أن "التخريب والاعتداء على الممتلكات وإثارة الذعر والفوضى العامة، أمر مرفوض ومستهجن ومخالف لصريح القانون". وأوضح أن عدة مناطق في البلاد شهدت "مظاهرات احتجاجية على الأوضاع الاقتصادية تعاملت معها الشرطة بصورة حضارية، دون كبحها، بحكم أن المواطنين يمارسون حقا دستوريا، وأن الأزمة معلومة للحكومة وتعكف على معالجتها". وأشار إلى أن المظاهرات السلمية انحرفت عن مسارها، وتحولت إلى نشاط تخريبي استهدف المؤسسات والممتلكات العامة والخاصة بالحرق والتدمير وحرق بعض مقار الشرطة، بفعل من وصفهم "بالمندسين". ولفت الوزير السوداني، إلى أن بعض الجهات السياسية، برزت في محاولة استغلال هذه الأوضاع لزعزعة الأمن والاستقرار تحقيقا لأجندتهم السياسية . وشدد على أن الحكومة ظلت تبذل جهودا لتوفير السلع والخدمات الأساسية الضرورية، رغم ظروف الحصار وآثاره على الاقتصاد السوداني. وأمس الخميس، أعلنت السلطات السودانية، ارتفاع عدد قتلى الاحتجاجات على الأوضاع المعيشية بولايتي القضارف (شرق) ونهر النيل (شمال) إلى ثمانية.

loading