الأرجنتين

تحضيرات مدريد تكتمل مع وصول ريفر وبوكا

حط الغريمان الأرجنتينيان ريفر بلايت وبوكا جونيورز في العاصمة الإسبانية مدريد، وذلك تحضيرا للمباراة المرتقبة بينهما الأحد على ملعب "سانتياغو برنابيو" في اياب الدور النهائي لمسابقة كوبا ليبرتادوريس لأندية أميركا الجنوبية. وبعد أسبوعين على إرجاء هذه المباراة التي كانت مقررة في 24 تشرين الثاني/نوفمبر على ملعب "مونيومنتال" التابع لريفر لكنها رُحلت بعد اعتداء مشجعي الأخير على حافلة بوكا قبيل وصولها للملعب، تتحضر مدريد لاحتضان المباراة وسط تدابير أمنية مشددة بدأت منذ الخميس مع الحصة التمرينية الأولى لكل من الفريقين.

البرنابيو يستضيف نهائي ليبرتادوريس بين بوكا وريفر

أعلن اتحاد أميركا الجنوبية كونميبول أن مباراة إياب نهائي كوبا ليبرتادوريس بين الغريمين الأرجنتينيين ريفر بلايت وبوكا جونيورز ستقام على ملعب سانتياغو برنابيو في 9 كانون الأول/ديسمبر. وكانت المباراة مقرّرة في 24 تشرين الثاني/نوفمبر على ملعب مونيمنتال التابع لريفر بلايت بعد تعادل الفريقين ذهابا 2-2 على ملعب بوكا، لكنها تأجلت بسبب هجوم انصار ريفر على الحافلة التي كانت تقل لاعبي منافسه قبل ساعات من موعد المباراة.

إصابات وغاز مسيل للدموع... والنتيجة إلغاء نهائي كأس ليبرتادوريس لكرة القدم

قال مسؤولون إن مباراة إياب نهائي كأس ليبرتادوريس لكرة القدم للأندية في أمريكا الجنوبية بين عملاقي الأرجنتين ريفر بليت وبوكا جونيورز ألغيت يوم السبت بعد إصابة لاعبين من بوكا عقب تعرض حافلة الفريق لاعتداء من جانب مشجعي ريفر خارج الاستاد. وأبلغ اليخاندرو دومينجيز رئيس اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (الكونميبول) الصحفيين "لا يستطيع أحد اللعب في هذه الظروف". وتم تغيير موعد المباراة لتبدأ الساعة الخامسة مساء بالتوقيت المحلي (2000 بتوقيت جرينتش) يوم الأحد. وذكرت وسائل اعلام محلية أن عددا من لاعبي بوكا أصيب سواء من الزجاج الناجم عن تهشم نوافذ الحافلة أو الغاز المسيل للدموع الذي ألقته جماهير ريفر على المركبة مع اقترابها من الاستاد.

loading