الأسهم الأوروبية

أسهم أوروبا تغلق منخفضة مع هبوط وول ستريت

تراجعت الأسهم الأوروبية في ختام التعاملات، وسط مخاوف من ارتفاع أسعار الفائدة ونتائج أعمال مخيبة للآمال من شركات صناعية أمريكية دفعت بورصة وول ستريت للهبوط، بينما هوت أسهم قطاع البناء الأوروبي بفعل تحذير بشأن الأرباح من شركة هايدلبرج سيمنت. وأنهى مؤشر الأسهم القيادية بمنطقة اليورو الجلسة منخفضا واحدا بالمئة، بينما نزل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.5 بالمئة والمؤشر داكس الألماني 1.1 بالمئة.

الأسهم الأوروبية تهبط لأدنى مستوياتها في 21 شهرا مع تفاقم موجة مبيعات عالمية

هبطت الأسهم الأوروبية إلى أدنى مستوياتها في أكثر من 21 شهرا حاذية حذو خسائر في بورصة وول ستريت وسط قلق من ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية وعلامات على تباطؤ النمو العالمي، وهو ما أثار موجة بيع واسعة في الأصول التي تنطوي على مخاطر. وتراجعت جميع القطاعات في أوروبا، رغم تعافي أسهم شركات التكنولوجيا من بعض خسائرها بفضل آمال في اندماجات واستحواذات. وواصل مؤشر الأسهم القيادية في منطقة اليورو خسائره طوال الجلسة ليغلق منخفضا 1.7 في المئة، بينما هبط مؤشر فايننشال تايمز البريطاني 1.9 في المئة.

loading