الأسهم الأوروبية

الأسهم الأوروبية تتراجع والبورصة الإيطالية تهبط بفعل الشكوك السياسية

تضررت الأسهم الإيطالية من التوترات السياسية في البلاد، وهبطت السوق الأوروبية الأوسع قبل اجتماع للاحتياطي الاتحادي قد يقدم المزيد من القرائن بشأن مستقبل تحركات أسعار الفائدة في الولايات المتحدة العام القادم. وقال مصدر برلماني إن البرلمان الإيطالي سيتم حله في الفترة بين عيد الميلاد والعام الجديد ومن المرجح أن يعلن عن إجراء الانتخابات العامة في الرابع من آذار. وتسبب القلق من أن الانتخابات المزمعة لن تؤدي إلى ظهور أغلبية واضحة في دفع مؤشر إم.آي.بي للأسهم الإيطالية للانخفاض 1.4 في المئة. وهبطت أيضا السندات السيادية الإيطالية.

أسهم أوروبا تهبط في ختام تعاملات متقلبة

سجلت الأسهم الأوروبية هبوطا مفاجئا بعدما أقر مستشار الأمن القومي الأميركي السابق مايكل فلين بالكذب على مكتب التحقيقات الاتحادي، وذلك بعدما كانت الأسهم قد تعافت من الخسائر التي منيت بها في التعاملات المبكرة. وهبطت الأسهم الأميركية والدولار بعدما ذكرت شبكة ايه.بي.سي نيوز أن فلين مستعد للشهادة بأن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أصدر له توجيهات بالاتصال بالروس. وقادت الأنباء اليورو والجنيه الاسترليني إلى الصعود وهو الأمر الذي أضر بالأسهم وسط شكوك المستثمرين في قدرة الرئيس الأميركي على تنفيذ تخفيضاته الضريبية أو النجاة ببساطة من العاصفة السياسية.

loading