الأمطار

الفيضانات تجتاح الموصل وتحصد عددًا من القتلى

دعا النائب عن محافظة نينوى، منصور المرعيد، إلى إعلان حالة الطوارئ في المحافظة، بسبب الفيضانات التي تشهدها والتي أسفرت يوم السبت عن مقتل 4 مدنيين بينهم طفل في الجانب الأيمن لمدينة الموصل. وذكر المرعيد في بيان أن نينوى تتعرض لأضرار جسيمة في الممتلكات نتيجة الأمطار الغزيرة التي غمرت المناطق المحاذية للطرق والمناطق المنخفضة بالمياه داعيا إلى إعلان حالة الطوارئ في المحافظة. وشدد على ضرورة وجود تنسيق مشترك بين الحكومة المركزية والمنظمات الدولية و الحكومة المحلية في المحافظة لوضع خطط واضحة بموجب توقيعات محددة لإعادة إعمار المحافظة، ومنها مركز مدينة الموصل، و إعادة البنى التحتية و منها شبكات المجاري لمعالجة حالة الفيضانات. يذكر أن محافظة نينوى تتعرض إلى تساقط أمطار غزيرة أدت إلى غرق العديد من شوارعها، فيما ذكر شهود عيان من المحافظة أن مستويات المياه ارتفعت إلى نحو نصف متر.

Advertise

مياه بيروت: لا علاقة لنا بفيضان المجارير

أصدرت مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان بيانا اليوم، أشارت فيه إلى أنه "يتم الزج بإسم مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان في القضية المحالة أمام القضاء والمتعلقة بتحديد المسؤولية عن فيضان المجارير في منطقة الرملة البيضاء". وقال البيان: "إزاء ذلك، يهم المؤسسة التأكيد أن لا علاقة لها من قريب أو بعيد بما حدث في الرملة البيضاء، والإدعاءات المساقة في هذا المجال لا تمت للحقيقة بصلة. لا بل على العكس تماما، إن مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان، بالتعاون مع مجلس الإنماء والإعمار، قامت بأعمال صيانة لمحطة الرفع للمياه المبتذلة في منطقة السلطان ابراهيم - الغبيري، وبدأت بالعمل بتاريخ 22/10/2018. وتنحصر مسؤولية المؤسسة في تشغيل محطة الضخ عندما تصل إليها مياه الصرف الصحي، أما إذا كانت هناك أسباب معينة تحول دون وصول هذه المياه إلى المحطة، فلا علاقة للمؤسسة بذلك". وختم البيان: "تدعو مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان إلى التوقف عن اختلاق الإتهامات وإطلاقها جزافا، في وقت تسعى المؤسسة إلى التطوير والتحسين اللذين يحتاجان إلى تعاون مختلف الجهات المسؤولة بما يصب في تحقيق المصلحة العامة لا غيرها".

loading