الاتحاد الاوروبي

مسؤول: المفوضية الأوروبية ستوجه تحذيرا لإيطاليا الأربعاء بشأن دينها المتصاعد

قال مسؤول في الاتحاد الأوروبي إن المفوضية الأوروبية ستوجه تحذيرا إلى إيطاليا من احتمال أن تواجه إجراء تأديبا من قبل الاتحاد الأوروبي لعدم تخفيضها دينها العام الضخم مثلما تشترط قوانين الاتحاد الأوروبي ما لم تطبق روما إجراءات لخفض العجز مثلما وعدت . ويأتي هذا التحذير بعد أحدث توقعات اقتصادية للمفوضية بالنسبة للاتحاد المؤلف من 28 دولة والتي أظهرت أن الدين العام الإيطالي سيصعد إلى أعلى مستوى له من 132.8 في المئة في 2016 إلى 133.3 في المئة من إجمالي الناتج المحلي هذا العام . وتقول قواعد الاتحاد الأوروبي إنه يجب على إيطاليا بدلا من ذلك خفض دينها بواقع 3.6 في المئة من إجمالي الناتج المحلي سنويا. وسيؤدي هذا التحذير إلى وضع مزيد من الضغوط على روما للوفاء بتعهدات قدمتها في رسالة إلى المفوضية الأوروبية في السابع من شباط متعهدة بأن تخفض إيطاليا العجز الهيكلي بواقع 0.2 في المئة من إجمالي الناتج المحلي هذا العام من خلال إجراءات سيتم إقرارها بحلول نهاية نيسان.

الاتحاد الأوروبي يسعى لتشديد حماية المنافسة في مواجهة شركات طيران خليجية

تستعد المفوضية الأوروبية لإعادة تنظيم قانون يسمح لها بفرض رسوم على شركات الطيران من خارج الاتحاد الأوروبي أو تعليق حقوقها في تنظيم رحلات إذا ما خلصت إلى أن تلك الشركات تضر بمصالح نظيراتها الأوروبية في الوقت الذي تسعى فيه المفوضية لمجابهة المنافسة المتنامية من قبل شركات الطيران الخليجية. وأظهرت مسودة مقترح اطلعت عليها رويترز أن المفوضية تسعى لضمان المنافسة العادلة بين شركات الطيران داخل الاتحاد الأوروبي من خلال التصدي للممارسات التجارية غير العادلة من قبل شركات الطيران الأجنبية وحكوماتها والتي لا يمكن معالجتها من خلال اتفاقيات السموات المفتوحة. وتشمل تلك الممارسات الدعم الحكومي غير القانوني أو المعاملة التفضيلية. ومن المرجح أن يُحدث ذلك المقترح توترات بين شركات الطيران الأوروبية التي تضررت جراء تنامي المنافسة في مجال رحلات الطيران لمسافات طويلة وتحول تدفقات حركة المرور شطر آسيا وشركات الطيران الثلاثة الأكبر في الشرق الأوسط. وواجهت الخطوط الجوية القطرية وطيران الإمارات والاتحاد للطيران اتهامات بتلقي دعم حكومي غير قانوني وهي اتهامات تنكرها شركات الطيران الثلاث.

loading
popup closePopup Arabic