الاتحاد الاوروبي

ماي ترفض دعوات تأخير موعد البريكست

رفضت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الدعوات لتأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مؤكدة أنها ستمضي قدما في الجهود الرامية إلى الحصول على مشروع قانون للانفصال عن الاتحاد الأوروبي، عبر خطة تكون مرضية للبرلمان البريطاني. وتقول ماي إنها ستجري المزيد من المحادثات مع مشرعي الحكومة والمعارضة بشأن مخاوفهم من الاتفاق قبل العودة إلى زعماء الاتحاد الأوروبي. ويصر الاتحاد الأوروبي على أن اتفاقية الانسحاب لا يمكن إعادة التفاوض بشأنها. ورفض البرلمان في الأسبوع الماضي خطة ماي لاتفاق الانفصال، وواجهت مهلة حتى الاثنين للتوصل إلى "الخطة البديلة". وسوف يناقش البرلمان خطة ماي، وبدائل اقترحها المشرعون يوم 29 يناير.

Time line Adv

تصويت حاسم اليوم على اتفاق بريكست

حثّت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، أمس، النواب، على المصادقة على الاتفاق الذي توصلت إليه مع الاتحاد الأوروبي حول «بريكست»، معتبرة أن رفضه في جلسة تنعقد اليوم يهدد بتفكيك المملكة المتحدة وتقويض الديمقراطية. وفيما أقرت ماي بأن الاتفاق ليس مثالياً ويشمل «تنازلات»، إلا أنها شددت على أنه الأفضل لحماية الاقتصاد والأمن والوحدة الوطنية. وخاطبت رئيسة الوزراء، التي فشلت في انتزاع تغييرات على نص الاتفاق من الاتحاد الأوروبي، النواب، بالقول: «أياً كان ما قررتموه في السابق، امنحوا هذا الاتفاق نظرة ثانية خلال الساعات الأربع والعشرين المقبلة».

CDLL 2019
loading