الاتحاد العمالي العام

اللقاء الديمقراطي متضامناً مع الاتحاد العمالي.... عبدالله: ليسارعوا الى التواضع!

اعرب النائب بلال عبدالله باسم اللقاء الديمقراطي عن تضامنه مع الاتحاد العمالي العام، دون دعم الاضراب المقرر تنفيذه يوم الجمعة. وقال عبدالله بعد لقائه رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر: " نحن بالمضمون والجوهر نقف مع الاتحاد العمالي العام ولكننا لم نقل اننا ندعم الاضراب". واضاف: " رسالتنا هي اننا كنا وسنبقى مع المستضعفين ومع الوحدة الوطنية وانتاج نظام ديمقراطي يحافظ على كافة الحريات.... ولنا مع الاتحاد العمالي العام الموقف نفسه، كما نتشارك معه حماية دور الدولة والمؤسسات العامة، الى جانب ملفات الكهرباء والنفايات وغيرها، كل هذه الامور بدأنا بنقاشها مع الاتحاد العمالي العام ونستمر". واكد عبدالله للاتحاد الدور الوطني الجامع في هذا الاستحقاق، لكي لا يأخذ احد هذا التحرك الى نطاق آخر، قائلاً: " الاتحاد العمالي العام هو الضمانة لكي لا يجير احد منا لمتناتشين على السلطة الامور الى صالحه". وحول الحكومة، دعا عبدالله باسم اللقاء الديمقراطي جميع المعنيين "لأن يعوا هذا الظرف الذي نمر به وان يسارعوا الى التواضع فالناس لا تعنيها المقاعد والمواقع الحكومية انما تريد فرص العمل". وكان الاسمر قد كرر اهمية وضرورة تأليف حكومة فورأً مشدداً على ان وجود الاتحاد العمالي العام في الاضراب غداً ليس موجهاً ضد احد، وبالتالي فالاضراب حضاري وهو التزام الموظفين من منازلهم. وجدد تأكيده ان " الحقوق بحاجة الى حكومة، ونحن لسنا

Time line Adv
loading