الاتحاد العمالي العام

اضراب لقطاع النقل البري هذا الخميس

عقدت اتحادات ونقابات قطاع النقل البري في لبنان مؤتمراً صحافياً اعلنت فيه عن تنفيذ اضراب يوم الخميس في الشهر الجاري على جميع الاراضي اللبنانية. وقال رئيس اتحادات النقل البري بسام طليس اننا " قمنا بعدد من الاتصالات انتهت بلامبالاة من مجلس الوزراء الذي لم يكلف نفسه حتى مناقشة موضوعنا". واذ اعتذر من من رئيس الجمهورية على "قرارنا بالمضي بتنفيذ الاضراب يوم الخميس في 15-2-2018 "، اعتذر ايضاً من اللبنانيين لشل حركتهم يوم الخميس، ولا سيما ان جميع انواع المركبات ستشارك في هذا الاضراب. واشار اخيراً الى ان "الخطوات المقبلة سوف تقر من امام وزارة الداخلية والبلديات الساعة عاشرة صباحاً من يوم الاضراب". وكان لرئيس الاتحاد العمالي العام، بشارة الاسمر، كلمة في ها الاطار، حيث طالب الدولة بحل " فوري يجنب البلاد الاضرابات". ولفت الى ان " اضراب قطاع النقل ليس اضراباً سهلاً وسيكون قاسياً على كافة اللبنانيين"، قائلاً: " على الدولة تنفيذ الاتفاق حول خطة النقل تنفيذاً فورياً".

الاسمر يكشف عن المعركة المقبلة: تصحيح الأجور ورفع حدها الأدنى

أعلن رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الاسمر في مؤتمر صحافي عقده صباحا في مقر الاتحاد أن "صدور قرار مجلس شورى الدولة بوقف قرار وزير الاتصالات جمال الجراح هو تحقيق للعدالة وضرب الفساد". وتلا الاسمر البيان التالي: "تابعت وسائل الإعلام اللبنانية كافة ومن خلالكم وبشكل خلاق قضية المراجعات التي قام بها الاتحاد العمالي العام ومعه نقابة مستخدمي أوجيرو ومطالبتهم بإبطال قرارات وزارة الاتصالات بتلزيم الفايبر أوبتك بموجب القرارين 365/1 تاريخ 11/5/2017 والرقم 395/1 تاريخ 13/6/2017 لكل من شركتي غلوبال داتا سرفيسز و GDS وشركة ويفز Waves. هذه القضية التي تكرّست يوم الجمعة 19 كانون الثاني الجاري أي قبل ثلاثة أيام بإصدار مجلس شورى الدولة برئاسة القاضي الرئيس هنري خوري وبالإجماع قراره الإعدادي رقم 186 (2017 - 2018) بوقف تنفيذ قرار وزير الاتصالات في هذا الموضوع".

loading