الانتخابات النيابية

إرسلان: شرطنا هو التمسك بالنسبية وبعدم تشويهها

رأى رئيس الحزب "الديموقراطي اللبناني" الوزير طلال أرسلان أنه "لا يمكن تحقيق عدالة وصحة التمثيل من دون اقرار مبدأ النسبية الكاملة في الإنتخابات النيابية المقبلة"، مطالباً بقانون عادل يعتمد النسبية بخلفية العدالة في صحة التمثيل الشعبي على مستوى لبنان ككل". إرسلان وبعد لقائه رئيس مجلس النواب نبيه برّي في عين التين، أعلن "أننا نطمئن لرعاية برّي لإقرار قانون انتخابات في الأطر الصحيحة والدستورية السليمة على قاعدة توافق اللبنانيين وتوسعة رقعة التمثيل الحقيقي بين كل اللبنانيين على حدّ سواء، وإنطلاقا من هذه القناعة أبلغنا برّي موقفنا ومقاربتنا لقوانين الإنتخابات وما نسمعه من آراء أو إقتراحات لا تعنينا انما ما يعنينا هو عدالة وصحة التمثل".

حزب الله يعرقل انتاج قانون انتخاب

أبلغت أوساط نيابية عليمة "السياسة" الكويتية، أن "حزب الله" سيسعى بكل جهده لمنع إقرار أي قانون يوفر الأكثرية ل"تيار المستقبل" وحلفائه، وكذلك الأمر لتفاهم "التيار الوطني الحر" و"القوات اللبنانية"، ولذلك فإن الحزب لن يساعد على إقرار أي قانون لا يمكنه من تحجيم "تيار المستقبل" والحؤول من دون تمكن "التيار الحر" و"القوات اللبنانية" من حصد غالبية المقاعد المسيحية، كونه يخشى التحالف بين "المستقبل" والثنائي المسيحي مستقبلاً لمواجهة مشروعاته المستقبلية التي يحاول فرضها على لبنان. ويرتاب "حزب الله" من حصول مثل هذا التحالف ولن يسهل بالتالي إقرار أي قانون يَصب في هذا الاتجاه.

loading