الانتخابات النيابية

من قدّم الطعن الانتخابي الأوّل أمام المجلس الدستوري؟

قبل أسبوع على انتهاء مهلة تسليم الطعون في 6 حزيران المقبل، تسلم المجلس الدستوري الطعن الاول في الانتخابات النيابية، الذي تقدم به المرشح في الانتخابات عن المقعد الارثوذكسي في زحلة ناصيف الياس التيني في لائحة "زحلة الخيار والقرار" ضد النائبين قيصر معلوف وإدي دمرجيان طالبا تغيير النتيجة باعتبار ان ثمة خطأ يشوبها وتاليا اعلانه فائزا عن هذا المقعد.

قاسم: حزب الله سيتمثل في الحكومة بفعالية

أكد نائب الأمين العام لـ"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم، أن "هذا زمن الحرب الناعمة التي يتقنها الغرب وأميركا". وقال "لقد خضنا انتخابات نيابية كانت مشوقة ومعقدة، وفيها الكثير من التجاذبات، ولكن حزب الله نجح في أن يعطي صورة مشرقة عن الانتخابات النيابية، واستطاع أن يحقق مع حلفائه قدرة هامة في المجلس النيابي لا بدَّ أن تنعكس على كل تركيبة الدولة وعلى مستقبل لبنان"، ذاكراً أن "حزب الله سيتمثل في الحكومة بفعالية أكثر من أي وقت مضى، فهذا ما صوَّت عليه الناس، وهذا ما تقتضيه التحديات لبناء الدولة وحماية الوطن، إن سعة تمثيل القوى الفائزة في الانتخابات هي قوة حقيقية لأي حكومة قادمة، ونحن ندعو إلى تمثيل الجميع بما يساعد على تجسيد نتائج الانتخابات". وقال قاسم، إن هناك "عنوانين بارزين للحكومة العتيدة .الأول بناء الدولة، والثاني مكافحة الفساد. البناء يجب أن يعتمد خطة اقتصادية واضحة تهتم بالزراعة والصناعة وتوفر فرص العمل. ومكافحة الفساد مسؤولية تقع على الجميع وفي الأساس على الدولة بمؤسساتها الرقابية، ونحن سنعطيه ملف مكافحة الفساد اهتمامنا ومتابعتنا".

Time line Adv
loading