الانتخابات النيابية

وهاب تمنى له ان يرحل مقبوراً!

علّق رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب على انجاز قانون الانتخاب بالقول:"الحمدلله انتهى عصر البوسطات الكبيرة وانتقلنا إلى مرحلة الفانات والمهم أن يشكّل القانون بداية لتغيير سياسي". وأضاف عبر تويتر:"تحية لعون وبري والحريري على هذا الإنجاز رغم تفضيلنا لبنان دائرة واحدة فقرارهم جريء رغم أنهم سيخسرون بعض المقاعد" معتبرا ان "قانون الستين كان أكبر عملية تزوير لإرادة الناس وليرحل مقبوراً غير مأسوف عليه". وغمز من قناة جنبلاط بالقول:"الكلام عن قانون معقّد اكاذيب وهذا القانون من اسهل قوانين الإنتخاب ويمكن انهاء الفرز خلال ساعة وهامش التزوير فيه صفر".

رسائل اعتراضية ضدّ باسيل في بعبدا على تعنته

لم تفلح وساطة الحلفاء بالدخول على خط تفاهمي جديد بين حزب الله والوزير جبران باسيل من ناحية قانون الانتخاب، وبالتالي لم تعد الخلافات بينهما خافية على أحد. لا بل يزداد هذا الخلاف ويتوّسع بين باسيل وتقريباً كل حلفائه، في ظل وجود رسائل اعتراضية شبه يومية ترسل الى بعبدا ضد وزير الخارجية على تعنته في ما يخص قانون الانتخاب، الذي رسمه على قياسه وقياس «التيار الوطني الحر» كما يقول معارضوه. وفي هذا الاطار، وضع حزب الله جملة ملاحظات حول قانون باسيل، الامر الذي رفضه الاخير، في حين يرى اركان حزب الله بأن العودة الى النسبية لا بد منها على أساس المناطق أو المحافظات، خاصة بعد إعلان تيار «المستقبل» إستعداده للقبول بالنسبية الكاملة مع حل الخلاف حول الصوت التفضيلي، الذي يفضلّه تيار «المستقبل» على مستوى القضاء وليس على مستوى المحافظة. وانطلاقاً من هنا لا يزال رئيس الحكومة سعد الحريري على تفاؤله بإمكانية إنتاج قانون جديد للانتخابات، وهو يردّد بأن «اليوم الأربعاء سيكون لدينا قانون انتخابات، ولا أعتقد أن هناك أحداً يريد ان يعطّل هذا المسار»، كما جدّد رفضه لقانون الستين واعلن بأنه لن يترشح الى الانتخابات في حال إعتمد هذا القانون.

loading
popup closePopup Arabic