الانتخابات النيابية

كرامي: لا أرى حكومة ستتألف في المدى المنظور

قال رئيس تيار الكرامة النائب فيصل كرامي في تصريح ، حول موضوع تشكيل الحكومة والعقدة السنية : " نحن عشرة نواب سنة وقد نصبح 11 نائب سني إذا تم قبول الطعن الذي قدمه الدكتور طه ناجي، ونحن من خارج تيار المستقبل، يحق لنا بوزيرين يمثَّلان في هذه الحكومة باعتبارها حكومة وحدة وطنية، وإن تغير المعيار وأصبحت حكومة أكثرية وأقلية يبنى على الشيء مقتضاه". اضاف كرامي:" لقد طالبنا بحقيبتين ايضا كـ "تكتل وطني" جامع وحددنا الحقائب التي نريدها، وكتكتل ايضا طالبنا بوزير مسلم ووزير مسيحي، وفي ظل تقاسم الحقائب الخدماتية لصالح أطراف معينة، نحن أيضا لنا الحق كطرابلسيين بحقيبة خدماتية كي ننصف مدينتنا". ويرى كرامي أنه "لا حكومة في العالم تتسع لكل المطالب التي تطالب بها الكتل النيابية، لذلك من مبدأ "يلي ما بدو يزوج بنتو بيغلي مهرها"، وانا أرى أن لا حكومة ستتألف في المدى المنظور".

إما أن يوزّر إرسلان أو فليبقَ جنبلاط خارج الحكومة!

من بين العقد العديدة التي تفرمل عملية تشكيل الحكومة بعد حوالي شهر على تكليف الرئيس سعد الحريري، تبرز "العقدة الدرزية" المتمثلة بمطالبة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب السابق وليد جنبلاط بكامل الحصة الدرزية في الحكومة (3 وزراء) مدعوما من الرئيس الحريري باعتبار أن كتلة "اللقاء الديمقراطي" تضم 7 نواب دروز من أصل 8 مخصصة للطائفة في البرلمان. في المقابل، يصر رئيس "الحزب الديمقراطي اللبناني" طلال ارسلان مدعوما من "التيار الوطني الحر" ورئيس الجمهورية ميشال عون على تخصيص مقعد درزي لكتلة "ضمانة الجبل"، الامر الذي أظهر مرة جديدة الى العلن الكيمياء المفقودة بين المختارة وبعبدا، فصوّب جنبلاط على العهد من بوابة النزوح السوري، ودخل أنصار الفريقين في سجالات "افتراضية" استحضرت خلالها مصطلحات حرب الجبل.

حمادة: لا نقبل بإملاءات من نظام الأسد وانصح سليماني بتعلّم العد

شدد وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال عضو اللقاء الديمقراطي مروان حمادة لصحيفة الشرق الأوسط على ضرورة احترام نتائج الانتخابات النيابية، قائلاً إن نظرية الأقوى في طائفته اخترعها التيار الوطني الحر، متسائلاً: هل هناك أبناء ست وأبناء جارية في البلد؟. وقال حمادة: «النواب الدروز يصبون في المختارة، وعليه من الطبيعي أن يكون الوزراء الثلاثة من اللقاء الديمقراطي والحزب التقدمي الاشتراكي، وهذا أمر محسوم لا يقبل الجدل والاجتهادات والفزلكات والتذاكي، من خلال اختراع كتل نيابية وهمية لتوزير البعض، وسرعان ما تذوب هذه الكتلة، كما حصل في مراحل سابقة».

Advertise with us - horizontal 30
loading