الانتخابات النيابية

ريفي: جاهزون لخوض الانتخابات في كل الدوائر

أدى وزير العدل السابق اللواء أشرف ريفي صلاة الجمعة في مسجد الرشيد في منطقة المنكوبين في طرابلس، حيث ام المصلين الشيخ محمد حموي الذي لفت في خطبة الجمعة إلى "ضرورة رفع الظلم والحرمان عن أبناء الطائفة السنية في لبنان واقامة الدولة العادلة والعمل على اطلاق الموقوفين في سجن رومية"، مؤكدا أن "على القائد أن يؤمن مصالح رعيته ويكون شجاعا وجريئا في الدفاع عن حقوقهم ويمنع عنهم الظلم كما يفعل اللواء ريفي". ودعا "المسؤولين في الدولة الى الالتفات الى هذه المنطقة وتأمين مياه الشفة لها واقامة البنى التحتية فيها عبر بناء مدرسة ومستشفى لأبنائها، ولا سيما ان عدد سكان المنطقة فاق ال 7000 مواطن".

بعد التمديد.. هل تطيّر الحكومة الإنتخابات الفرعية؟

"كل ما يحكى عن الانتخابات الفرعية في طرابلس (مقعدان أرثوذكسي وعلوي) وفي كسروان (مقعد ماروني) لا يستند حتى الآن الى أية وقائع، فالقرار باجراء هذا الاستحقاق لم يُتخذ بعد، ويبدو أن دونه صعوبات وعراقيل، تتعلق بسلسلة من الأمور السياسية واللوجستية والادارية والشخصية". ولفت الصحافي غسان ريفي في مقاله لصحيفة سفير الشمال الى ان ثمة إشارات سلبية ظهرت أمس في مجلس الوزراء حول هذه الانتخابات، حيث أعلن وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق في تصريح له “أننا في هذه الجلسة سنقرر موعد إجراء الانتخابات الفرعية”، لكن مجلس الوزراء الذي سبقه خلوة بين رئيسيّ الجمهورية ميشال عون والحكومة سعد الحريري، لم يبحث في هذا الموضوع لا من قريب ولا من بعيد (بحسب وزراء مشاركين) ليخرج المشنوق بعد الجلسة ويقول للصحافيين: “إن قرار إجراء الانتخابات الفرعية سيعلن في غضون إسبوع”.

Advertise with us - horizontal 30
loading