الانترنت

بالفيديو- قتلت حبيبها من أجل الشهرة!

ذكر موقع "Star Tribune" أن محكمة في ولاية مينيسوتا الأمريكية أمرت بسجن شابة قتلت صديقها لتصوير مقطع أرادت بثه على اليوتيوب. وفي تفاصيل الحادثة قال الموقع: "وقعت الجريمة عندما أرادت الشابة الأمريكية موناليزا بيريز وصديقها بيدرو رويز تصوير فيديو في غاية الخطورة لبثه على موقع يوتيوب، لجلب أكبر عدد من المشاهدات. وقرر الشابان اختبار قدرة كتاب على صد رصاصة مطلقة من مسدس عن مسافة قريبة. وعند تصوير المقطع أمسك الشاب كتابا وقربه من صدره لتطلق الفتاة عيارا ناريا من مسدس Desert Eagle باتجاهه من مسافة نصف متر، فاخترقت الرصاصة الكتاب لتردي الشاب قتيلا"وأثناء التحقيق مع الفتاة، اعترفت بمسؤوليتها عن الحادثة، لكنها أكدت فيما بعد للمحكمة أن فكرة تصوير الفيديو كانت لصديقها، لتأمر المحكمة بدورها بسجن الفتاة لمدة 6 أشهر، مع إبقائها تحت مراقبة الشرطة لمدة 10 سنوات.

ماذا يفعل الإدمان على الهواتف الذكية بأدمغتنا؟

يمكن أن يسبب الإدمان على استخدام الهواتف الذكية اضطرابا خطيرا في الدماغ، وفقا لدراسة جديدة. ودرس الباحثون حالة المدمنين على هواتفهم ومواقع التواصل الاجتماعي. ووجدت الدراسة أن هذا الأمر يضر بعمل الدماغ ما يسبب اضطرابات كيميائية يمكن أن تسبب حالة من القلق الشديد والتعب. وخضع المشاركون المدمنون على استخدام الهواتف الذكية، لاختبار يعرف باسم MRS يحلل التنظيم الكيميائي في الأدمغة. وقاس الباحثون مستويات حمض غاما أمينوبوتيريك (GABA)، وهي مادة كيميائية تبطئ الإشارات في الدماغ. وقارنوا نسبة المادة الكيميائية GABA بناقل عصبي آخر مهم لدى الأشخاص الذين شُخصت حالتهم بأنهم مدمنين على الهواتف والإنترنت. وقال الباحثون إن ذلك قد يكون له آثار عميقة على طريقة عمل الدماغ. وربطت الدراسات السابقة هذه المادة الكيميائية بطريقة عمل المحركات وتنظيم وظائف الدماغ المختلفة، بما في ذلك القلق. وبهذا الصدد، قال هيونغ سوك سيو، أستاذ جامعة كوريا الذي أجرى البحث، إن "التغيرات في الدماغ يمكن أن ترتبط بمشاكل معالجة المعلومات والعواطف". وشارك في الدراسة 19 شابا تم تشخيصهم جميعا بحالة الإدمان على الإنترنت والهاتف الذكي، كما قورنت حالاتهم مع مجموعة أخرى من الأشخاص الذين لم يكونوا في العمر والجنس نفسه. وأوضح الباحثون أن الإدمان على استخدام الهاتف الذكي دمر إنتاجية الدماغ ووظيفة النوم.

بعد "بوكيمون غو".. حلم عشاق "هاري بوتر" سيتحقق!

قالت شركتا نيانتيك مطورة لعبة "بوكيمون غو" و"ورانر برذرز إنتراكتف إنترتينمنت" إنهما ستنتجان لعبة جديدة تنقل عالم "هاري بوتر" الخيالي إلى الهواتف المحمولة. وسوف تتيج اللعبة المسماة "هاري بوتر: السحرة يتحدون" والمستوحاة من العالم الخيالي للمؤلفة جيه كيه رولينغ لمستخدمي الهواتف المحمولة خوض مطاردة تشبه الواقع وعمل "تعاويذ" سحرية والعثور على قطع أثرية وتشكيل فرق والتصدي لوحوش خيالية وشخصيات من سلسلة روايات هاري بوتر الشهيرة.

loading