الانقلاب في تركيا

تركيا "تسقط" الجنسية عن 130 شخصا بينهم غولن

قالت وزارة الداخلية التركية، الاثنين، إنها ستسحب الجنسية من 130 شخصا يشتبه في صلاتهم بحركات مسلحة بينهم الداعية المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن، إلا إذا عادوا إلى البلاد في غضون ثلاثة أشهر. وأوردت وزارة الداخلية على لائحة "الهاربين من العدالة" غولن الذي تتهمه الحكومة بالتدبير للانقلاب الفاشل في تموز الماضي والنائبين عن حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد فيصل ساري يلدزوطوبى هزير، والنائب السابق عن الحزب عينه أوزدال أوجير. من ناحيته، نفى غولن، الذي يعيش في ولاية بنسلفانيا الأميركية منذ عام 1999، ضلوعه في الانقلاب وقام بإدانته. وأكدت الوزارة أنه سيتم إسقاط الجنسية التركية عن الموجودين على اللائحة، إلا إذا عادوا إلى البلاد خلال الفترة الزمنية المحددة وسلموا أنفسهم "للسلطات المختصة".

بالصور: اقتحموا منزل الذراع الأيمن لغولن وهذا ما وجدوه

كشفت صحيفة "حرييت" التركية، عن قيام الشرطة التركية بعملية مداهمة وتفتيش "فيلا" تابعة لـ"أوزجان كيليش"، والذي يُعتبر الذراع الأيمن لفتح الله غولن، حيث وجدت الشرطة كاميرات مراقبة مزروعة في كل زوايا المنزل، وكذلك لاحظت وجود نظام تحذير شديد الحساسية. وذكرت الصحيفة في تقريرها، بأنّ "أوزجان كيليش" هو الشخص الذي كان يظهر في فيديوهات فتح الله غولن، ويقوم بإجراء الفحوصات الطبية له، وهو من محافظة "أكسراي" التركية، ويسكن منذ سنين طويلة في إنكلترا.

أردوغان: لحل سياسي فوري لأزمة سوريا

دعا الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يوم الثلاثاء إلى حل سياسي فوري لتسوية الأزمة في سوريا وقال إن "توغل تركيا في شمال سوريا في اوائل سبتمبر (أيلول) أدى إلى اقامة سلام وتوازن واستقرار في منطقة سيطر عليها اليأس". ودعا إردوغان أيضا زعماء العالم إلى اتخاذ اجراءات ضد "الشبكة الارهابية" لرجل الدين التركي فتح الله كولن الذي يقيم في الولايات المتحدة والتي قال إنها تهدد أمن بلدانهم.

loading