nabad2018.com

البابا فرنسيس

البابا قد يزور بيروت في ايار

تتكرّر دائماً زيارات رؤساء الجمهورية في لبنان الى حاضرة الفاتيكان، التي تبقى مظّلة الحماية لمسيحييّ لبنان والشرق، وآخر هذه الزيارات كانت لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون للقاء قداسة البابا فرنسيس. وقد افادت المعلومات بأن وضع مسيحييّ لبنان والشرق كان الطبق الدسم خلال اللقاء، إضافة الى موقف لبنان من القضايا المطروحة خصوصاً ملف الارهاب، بحيث يعتبر قداسته بأن مسيحييّ لبنان يشكلون رافعة معنوية لمسيحييّ الدول العربية، فإذا كان وضعهم قوياً وثابتاً سيعطي هؤلاء على الاقل الحماية المعنوية.

برنامج زيارة عون الى الفاتيكان

عُلم أن على طاولة رئيس الجمهورية دعوات لزيارات رسمية من كل من الكويت والعراق وايران، فهو يغادر غدا الى الفاتيكان في زيارة رسمية يرافقه فيها وزير الخارجية جبران باسيل، على أن يستقبل البابا فرنسيس بعد الخلوة مع الرئيس أفراد عائلته لمنحهم بركته الرسولية وفق التقليد. ويلتقي عون البابا العاشرة قبل ظهر الخميس، انطلاقا من واجب تجاه الكرسي الرسولي، لما له من دور في مساعدة لبنان وإحاطته بكثير من المحبة، ولا سيما في كل ما يصدر عنه من مواقف تعكس راحة في لبنان والعالم. وعُلم أن رئيس الجمهورية سيشرح خلال اللقاء موقف لبنان من قضايا عديدة، وخصوصا الارهاب ودور المسيحيين المشرقيين وتميز لبنان كبلد ملتقى في الظرف الراهن، كما سيتمنى عليه خطوات معينة للحفاظ على المسيحيين المشرقيين وتجذيرهم في أرضهم، ويعقب ذلك لقاء مع الكاردينال بيترو بارولين، أمين سر دولة الفاتيكان.

loading