البابا فرنسيس

التجدّد للروم الكاثوليك: نناشد السينودوس إختيار بطريرك يلتفّ حوله الجميع

أصدر "التجّدد للروم الكاثوليك" البيان التالي:"يتطلَّع التجّدد للروم الكاثوليك بتهيُّب إلى الإستِحقاق الذي يَنتَظِره أبناء طائِفَة الروم الملكيّين الكاثوليك في لبنان وبلدان المشرق العربي والانتشار، والمتمثّل بانعِقاد السينودوس المقدّس في 19 الشّهر الجاري والمدعو لإنتخاب بطريرك جديد على رأس كنيسَةٍ تتوق إلى التجدّد والى نَهضَةٍ اكليركية ومدَنيَّةٍ تسترجع إلى ابناء الطائفة دَورَهَم الرائد في وَطَنٍ كانوا وما زالوا من أركانِه الاساسيين وتحافظ عليهم في أوطان أخرى عزيزة وتصون وحدتهم اينما وٌجدوا.وإننا إذ نطوي حقبَةً شهدت مَحطات مضيئَة وأخرَى ملتَبِسَة، ونَودع عَهداً بَطريركياً أعطَى للكَنيسَةِ الملكيّة الكاثوليكيَّة بُعدَها المَشرِقي

بالفيديو: البابا فرنسيس يفاجئ ميلانيا بسؤال لم تفهم مغزاه!

فاجأ البابا فرنسيس، ميلانيا ترامب، أثناء استقباله للرئيس الأمريكي وعائلته في الفاتيكان، بسؤال على ما يبدو أن سيدة أمريكا الأولى لم تفهم مغزاه. وأظهر شريط فيديو، البابا فرنسيس وهو يوجه سؤالا لميلانيا أثناء مصافحتها، ملتفتا إلى زوجها، عن صنف الطعام الذي تطعمه لترامب، هل هو "Potica" (طبق طعام سلوفيني تقليدي مشهور)، وظنت ميلانيا أنه يسألها عن البيتزا وليست وجبة الـ "potica". فأومأت برأسها قائلة: بيتزا نعم نعم! يشار هنا إلى أن ميلانيا ترامب، ولدت سنة 1970، في بلدة سفنيشيا السلوفينية، تحت اسم ميلانيا كناوس، وهاجرت ميلانيا، بشكل قانوني، إلى الولايات المتحدة منذ حوالي 20 عاما، وتزوجت دونالد ترامب، عام 2005، وأنجبت منه طفلا وحيدا اسمه بارون وليام، وأصبحت مواطنة أمريكية في عام 2006.

البابا فرنسيس يدين استخدام الأجنة البشرية في الأبحاث

أشاد البابا فرنسيس، اليوم الخميس، بالعلماء الذين يعكفون على التوصل لعلاجات لأمراض وراثية لكنه أدان أي استخدام للأجنة البشرية في الأبحاث الطبية. وقال البابا في ندوة تهدف إلى رفع درجة الوعي بمرض "هنتنجتون" الذي يتسبب في تدهور حالة المخ: أدعوكم لمواصلة (عملكم) بطرق لا تساهم في تعزيز ثقافة الاستخدام المؤقت التي تزحف في بعض الأحيان على عالم البحث العلمي. وأضاف البابا: نعرف أنه ليس هناك من نتيجة، حتى وإن كانت نبيلة مثل توقع فائدة من العلم لبشر آخرين أو للمجتمع، يمكنها أن تبرر تدمير أجنة بشرية. وحضر آلاف ممن يعانون من مرض "هنتنغتون"، وهو مرض وراثي يسلب الشخص في النهاية قدرته على المشي والكلام والبلع، حضروا الندوة في الفاتيكان مع أسرهم. وجاء كثيرون من دول أمريكا اللاتينية، التي يصاب بالمرض من مواطنيها عدد أكبر من غيرهم، للاستماع للبابا الأرجنتيني الأصل.

loading