البابا فرنسيس

مصر تترقّب وصول قداسة البابا... "مرحبا بابا السلام في مصر السلام"

يزور البابا فرنسيس بابا الفاتيكان، مصر اليوم الجمعة في زيارة هي الأولى له منذ توليه سدة القصر الرسولي، وذلك تلبية لدعوة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، والبابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريك الكرازة المرقسية، في حين قال الأنبا عمانوئيل عياد مطران الأقصر، رئيس اللجنة المنظمة لزيارة البابا فرانسيس لـ«الشرق الأوسط» إن «حضور البابا لمؤتمر السلام وللقارة رد عملي على الادعاءات بأن مصر ليست آمنة». وتعد زيارة بابا الفاتيكان الثانية لبابا من باباوات روما لمصر، بعد زيارة البابا الراحل يوحنا بولس الثاني إلى مصر في 2000.

Time line Adv

البابا يصرّ على زيارة مصر.. وسيارة مصفّحة أعدت خصيصاً له

يخشى الكثير من المحللين والصحفيين بإيطاليا والعالم، أن يتعرض البابا للاغتيال على يد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في مصر. مؤخراً، أكد الفاتيكان بشكل رسمي أن البابا فرانسيس سيقوم بزيارته المقررة إلى مصر يومي 28 و29 نيسان، على الرغم من الهجمات الإرهابية التي شنها تنظيم الدولة في البلاد ضد اثنتين من الكنائس القبطية يوم الأحد. وقد أودت هذه الحادثة الشنيعة بحياة 44 مسيحياً وأكثر من 100 جريح، من بينهم عدة أطفال، بحسب تقرير لصحيفة Aleteia الإيطالية. وما إن أكد الفاتيكان عدم إلغاء الرحلة البابوية إلى مصر، حتى انقسمت آراء مستخدمي الإنترنت بين مساند لهذا القرار وآخرين عبَّروا عن مخاوفهم؛ نظراً للمخاطر الأمنية المحيطة بهذه الزيارة.

loading