البطريرك مار بشارة بطرس الراعي

الراعي عن المادة 49 من الموازنة: الأوضاع لا تسمح بمنح أيّة إقامة أو تمليك أو تجنيس أو توطين

جدّد البطريرك الماروني مار بشاره بطرس الراعي التأكيد أنّ المدرسة الخاصّة مثل الرّسميّة، ذات منفعة عامّة ما يستوجب على الدّولة تقديم المساعدة الماليّة للتخفيف لا عن المدرسة، بل عن أهالي الطّلاّب الّذين يصرفون الغالي من مالهم ومقتنياتهم في سبيل تعليم أولادهم. ورأى انّه إذا لم تتحمّل الدّولة جزءًا من الأعباء الماليّة الّتي فرضتها على المدارس الخاصّة بالقانون 46 الصّادر عن مجلس النّواب في 17 آب 2017، فإنّها ترهق أهل التّلامذة بزيادات على الأقساط مرتفعة، وهم غير قادرين عليها. ولفت الى أنّ ضحيّة قانون 46 هم أهالي التّلامذة لا المدرسة. وقد بدأ عدد من المدارس الكاثوليكيّة يعلمنا بإقفال أبوابها في السّنة المدرسيّة المقبلة.

loading