البطريرك مار بشارة بطرس الراعي

محفوض: لاتخاذ قرار تاريخي لحل أزمة اللاجئين السوريين

أوضح رئيس "حركة التغيير" المحامي ايلي محفوض في تصريح: "أنه لا يحق لأحد أن يزايد على احد بأزمة اللاجئين السوريين فصوتنا بح ونحن نطالب الحكومات لاتخاذ قرار تاريخي لحل هذا الملف، لكن كما جرت العادة الكل يلقي التهم واللوم على الآخرين دون تقديم حلول واضحة، وإن لم يجتمع اللبنانيين بمختلف تلويناتهم السياسية على الرغم من اختلافاتهم وتناقضاتهم حول ضرورة إيجاد حل نهائي لهذه الأزمة فعبثا سيبني البناؤون، لكن "على من تقرأ مزاميرك يا داوود". وقال محفوض:"سبق أن طالبنا بضرورة تشكيل خلية أزمة لتطويق أزمة اللجوء السوري تمهيدا لإعادتهم الى سوريا وفي حال تعذر ذلك فنقلهم لأماكن بعيدة حيث لا خطر عليهم ولا على المواطن اللبناني الذي كفر من أزماته المتلاحقة. إن النظام السوري هو السبب الأساسي في هذه الأزمة وهو يلعب دور سلبي كي يبقى لبنان في دوامة اللا استقرار". وأشار :"الى أننا نعيش انكماشا اقتصاديا غير مسبوق وباتت الخشية من الإفلاس مطروحة في المنطق العلمي المالي والاقتصادي وما نقله البطريرك بشارة الراعي في آذار الفائت عن رئيس الجمهورية حول الافلاس كان إشارة تحفيزية واضحة كي تقوم مبادرات لضبط المال والحد من الفساد والا ذاهبون لكارثة مالية كبيرة".

Time line Adv
loading