البطريرك مار بشارة بطرس الراعي

اليعقوب من بكركي: المملكة بجانب الشرعية اللبنانية المنبثقة من الدستور

التقى صباح اليوم البطريرك مار بشارة بطرس الراعي سفير المملكة العربية السعودية وليد اليعقوب في بكركي. وبعد اللقاء، كشف اليعقوب انه اكد " لغبطته وقوف المملكة الى جانب الشرعية اللبنانية المنبثقة من الدستور واتفاق الطائف ودعم المؤسسات الدستورية في لبنان". كما اعلن ان "ما يربط الممكلة بجميع المرجعيات الروحية اللبنانية عميق واساسي"، اما ما يربطها "بهذا الصرح الوطني الكبير" فهو استثنائي على حد قول يعقوب. ورأى السفير السعودي ان لبكركي "دور كبير وفضل في تثبيت اتفاق الطائف ولبنان وطن نهائي لجميع اللبنانيين".

البطريرك الراعي: ليكف من يستغل موقعه السياسي كي يغتني على حساب الشعب

أعلن البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي إن المسؤولين السياسيِين مؤتمنون على خيرات الدولة وطاقاتها ومرافقها ومالها، لكنهم مدعوون ليمارسوا بنبل مسؤوليات وكالتهم المعطاة لهم من الشعب وفقا للدستور وهي مسؤولية تشريعية وإجرائية وإدارية وقضائية، من أجل الخير العام، وهو خير بكل جوانبه الاقتصادية والإنمائية والمعيشية التي تضمن للمواطن السكن والتعليم والطبابة وفرص العمل المنتج.وعن سرقة الاموال والرشوة، قال الراعي خلال عظة قداس الاحد في كنيسة السيدة في الصرح البطريركي أنه من واجب الضمير تحسين مستوى الاقتصاد وتخفيض غلاء المعيشة "ومن واجب الضمير أن يكف الذين يستغلون مواقعهم ومسؤولياتهم السياسية والوظيفية كي يغتنوا بالطرق غير الشرعية من المال العام على حساب الشعب. فليكفوا عن السرقة والرشوة وفرض الخوات. وليكفوا عن عمولات الربح الخاص في كل مشروع إنمائي عام، لأغراض خاصة، وللإثراء غير المشروع."واضاف "نرى أن المشاريع الإنمائية الأقل كلفة نادرا ما تُقرر، فيما يقررون تلك التي تفوقها أضعافا، من أجل عمولة أكبر​."

Time line Adv
Advertise with us - horizontal 30
loading