البنك الدولي

مؤتمر "سيدر لبنان" يسبق زيارة ماكرون وباريس تتطلع إلى إصلاحات قبل الاستثمار

علمت «الحياة» من مصادر ديبلوماسية فرنسية أن السفير بيار دوكين يتولى التحضير لـ «مؤتمر سيدر لبنان». وتسمية سيدر CEDRE تعبير عن مؤتمر اقتصادي للتنمية عبر الإصلاحات مع الشركات. وتوقعت المصادر أن يعقد هذا المؤتمر في النصف الأول من نيسان (أبريل) عشية زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لبنان. وكان ماكرون أكد لـ «الحياة» خلال استقباله الصحافة لمناسبة العام الجديد أنه سيزور لبنان في نيسان. ومن المتوقع أن يزور لبنان في مطلع شهر شباط وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لو دريان في إطار التحضير لهذا المؤتمر الذي سيعقد في باريس. وأوضح مصدر ديبلوماسي فرنسي مطلع على التحضيرات ان هذا المؤتمر ليس باريس-4، وينبغي ألا يخلط بينه وبين مؤتمر روما في نهاية شباط، وهو مؤتمر أمني عسكري للبنان، ولا بينه وبين المؤتمر حول اللاجئين السوريين الذي تستضيفه بروكسيل في نهاية نيسان.

وفد البنك الدولي: دعمنا للبنان سيستمر

أكد مدير البنك الدولي سيرج كمار جا SAROJ KUMAR JHA مواصلة البنك الدولي دعم لبنان في المجالات كافة، مشيرا الى ان "شراكة البنك مع لبنان طويلة الاجل وهو ملتزم العمل مع حكومته". وأوضح ان لدى البنك الدولي برنامجا واسعا لدعم الحكومة اللبنانية للتركيز على جدول التنمية الاقتصادية"، كاشفا ان "دعم البنك للبنان تجاوز الملياري دولار في مجالات تطوير البنى التحتية، التربية، الصحة وايجاد فرص العمل". كمار جا وبعد لقائه رئيس الجمهورية ميشال عون على رأس وفد من البنك الدولي، قال: "كما اننا نعمل على مجموعة مشاريع جديدة لدعم اصلاح عدد من القطاعات بما في ذلك اصلاحات ذكية في مجال تطوير البنى التحتية وقطاع المياه في لبنان".

البنك الدولي يدعو إلى إجراءات لتعزيز الاقتصاد الفلسطيني

قال البنك الدولي إن من الممكن اتخاذ إجراءات في الوقت الحالي قد تحسن الوضع القاتم للاقتصاد الفلسطيني حتى في غياب اتفاق سلام إسرائيلي فلسطيني. وفي تقرير جديد، قال البنك إن إزالة القيود الخارجية على الاقتصاد الفلسطيني ”هي العامل الأكثر أهمية“ في أي تحول، لكن السلطة الفلسطينية، التي تدير حكما ذاتيا محدودا في الضفة الغربية المحتلة، يتعين عليها القيام بدورها لتقليص البيروقراطية التي تكبح النشاط التجاري.

loading