البيئة

شاهد الفيديو الصادم المصوّر في أحد الأحياء السكنية في الضنية!

عرضت جمعية Green Area الدولية في بيان اليوم، ل "فيديو صادم صور في أحد الأحياء السكنية في الضنية - شمال لبنان"، ورأت فيه "انتهاكا فاضحا طاول مجمل القوانين التي تمنع استخدام الأسلحة الحربية، وكان بمثابة فضيحة عنوانها السلاح المتفلت في مختلف المناطق اللبنانية، وشكل تحديا جديدا لقانون حماية الحيوانات الذي وقع عليه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ولقانون الصيد البري".واشارت الى ان " هذا الفيديو لم يقتصر على توثيق خروقات الصيد والطيور والحيوانات فحسب، بل تجاوز ذلك ليطاول هيبة الدولة في الوقت الذي يدأب فيه ناشطون وخبراء وصيادون منظمون لقمع الصيد الجائر، خصوصا مع استمرار المجازر بحق كل أنواع الطيور، وجاء هذا الفيديو ليؤكد حجم التجاهل لقيمنا الإنسانية والأخلاقية".

Green Area: دخلنا مرحلة هي أخطر بكثير من حالة نفوق السلاحف بشكل طبيعي

رأت جمعية "غرين إيريا" الدولية في بيان "أننا دخلنا مرحلة هي أخطر بكثير من حالة نفوق السلاحف بشكل طبيعي"، معتبرة أن "ما يشهده الشاطئ اللبناني منذ فترة بات مسلسلا مستمرا لمثل هذه الحالات التي وثقنا بعضها وكنا حرصاء على معرفة أسباب نفوقها". وشددت على تآزر "كل المراكز المعنية من محميات بحرية و(مركز علوم البحار) في البترون ووزارة الزراعة التي أبدت على الدوام تجاوبا، ولم تضن بعطاء ونصيحة، وقد لمسنا تعاونا جديا من البعض وتجاهلا من البعض الآخر، ولكن لن يردعنا أحد عن تأدية عملنا الصحافي بمهنية، وواجبنا كجمعية نشر العلم والمعرفة وملاحقة كل القضايا البيئية. وتكابد بعض الجهات المعنية صعوبات كبيرة، إن لعدم توافر التجهيزات اللازمة، وإن لافتقار المراكز المعنية إلى الكادر البشري"، لافتة إلى أن "التنسيق ضروري ويفضي إلى ما يعزز توجهاتنا المشتركة، كإعلام، وكسلطات رسمية ومحلية معنية بدورها من موقع العلم والتخصص".

بالصورة- مشهد صادم في برج حمود.. الأسماك ضائعة بين النفايات

مخاطر طمر النفايات العشوائي في البحر في محلة برج الحمود والجديدة، تظهر يوماً بعد يوم، وعلى رغم رفع صيادي الاسماك في المنطقة الصوت إلا ان السلطة لم تتحرّك لايقاف هذه الجريمة البيئية وايجاد خطة مناسبة للنفايات. وفي هذا الاطار، نشرت الحركة البيئية اللبنانية صورة التقطها احد صيادي الاسماك في مرفأ برج حمود اليوم تظهر فيها الأسماك ضائعة بين النفايات البلاستيكية. وعلٌقت الصفحة على الصورة بالقول "وصلت هذه الصورة التي إلتقطها أحد صيادي الأسماك في مرفأ برج حمود اليوم الى المرصد البيئي للحركة البيئية اللبنانية وتظهر فيها بعض الأسماك الضائعة بين النفايات البلاستيكية، وبالرغم من كل الشكاوى لم يتم أخذ أية تدابير من قبل المسؤولين لوقف مصادر التلوث في البحر."

loading