التدخين

لماذا ترفض شركات التبغ الكشف عن تركيبة سجائرها؟

يستهلك البشر كميات هائلة من التبغ يوميا، بغض النظر عن التحذيرات المتكررة من مضار التدخين وعواقبه الوخيمة على الصحة. ويرى فيكتور زيكوف، عضو المجلس التنسيقي لمكافحة التبغ التابع لوزارة الصحة الروسية، أن تكوين السجائر لا يمكن أن يكون سرا تجاريا، كما أن شركات التبغ ملزمة على أقل تقدير بإبلاغ وزارة الصحة عن مكونات سجائرها، وفي المقام الأول عن الإضافات الأخرى إلى السيجارة. ولكن، في حال كشفت الشركات المصنعة عن الحد الأقصى من المعلومات عن تركيبة سجائرها، ستتاح تلك المعلومات للمستهلكين وعلى نطاق واسع، وهو ما لا يفضله منتجو السجائر، لأن "لديهم ما يخفونه عن المستهلكين" وفقا لزيكوف.

loading