التدخين

العلماء يقرون بأن السجائر الإلكترونية مضرة بالصحة

كشف تحليل واسع النطاق لدخان كل أنواع السجائر الإلكترونية عن أن هذا الدخان يحتوي على مواد مسرطنة وسموم ناتجة عن تحلل مواد الغليسيرول والبروبيلين جليكول التي تحتشي بها السجائر. كثيرا ما يقول أنصار السجائر الإلكترونية إن دخانها أقل ضررا من دخان التبغ وينصحون المدمنين على التدخين باستخدام تلك السجائر بدلا من السجائر العادية. لكن المشكلة تكمن في أن السجائر الالكترونية تلحق هي أيضا ضررا بصحة الإنسان. وقال عالم الكيمياء (هيوغو ديستايلاتس) من مختبر لورنس الأمريكي القومي إن "الفرق بين السجائر الالكترونية والعادية ينحصر في أن الأخيرة مضرة جدا للصحة . أما السجائر الالكترونية فإنها مضرة للصحة أيضا". وتوصل ديستايلاتس وزملاؤه إلى هذا الاستنتاج بعد دراسة المكونات الكيميائية لـ "عوادم" عدة أنواع من السجائر الالكترونية التي تحتشي بحشوات نيكوتينية وغير نيكوتينية مختلفة تتمتع بشعبية لدى المدخنين.

التدخين قد يمنع في شوارع روسيا

أفادت صحيفة إزفيستيا بأن "رابطة الأمة السليمة" دعت نواب مجلس الدوما الروسي إلى إقرار تعديل في القانون الخاص بالتدخين. وتجدر الاشارة الى ان القانون الحالي يحظر عرض التدخين في الأفلام السينمائية وفي العروض العامة ويمنع التدخين في الأماكن العامة بما في ذلك المقاهي والمطاعم ومؤسسات العمل وبالقرب من المدارس والمستشفيات ومواقف النقل العام. ويطالب أصحاب المبادرة بحظر التدخين بشكل كامل في الشوارع. وقال نائب رئيس الرابطة نيقولاي كونونوف إن المواطنين يشتكون من قيام الكبار في العائلة بالتدخين أمام الأطفال. لا يجوز التدخين في الأماكن العامة ووجود أكثر من شخصين في المكان يجعله من الأماكن العامة.

loading