التدخين

للسيدات فقط.. مفتاح نجاحك في الإقلاع عن التدخين

رغم أن الإقلاع عن التدخين ليس بالأمر السهل نتيجة إدمان النيكوتين وصعوبة التخلص منه في الدم، إلا أن دراسة حديثة أجرتها كلية الطب بجامعة بنسلفانيا الأميركية خلصت إلى وجود علاقة بين نجاح المرأة المدخنة في الإقلاع عن التدخين وموعد الدورة الشهرية. واكتشف الباحثون وفق الدراسة التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل"، أن الموعد المثالي لإقلاع السيدات عن التدخين مع اقتراب الدورة الشهرية من نهايتها، لأنه قبيل ومع بداية الحيض تنخفض مستويات هرموني الاستروجين والبروجسترون، وتكون السيدات أكثر عرضة للسلوكيات الإدمانية، وبالتالي أكثر إقبالاً على التدخين. أجريت الدراسة على مجموعة من السيدات نصفهن في المرحلة الأولى من الدورة الشهرية والنصف الآخر في المرحلة الثانية، حيث تبين أن السيدات في النصف الثاني أكثر قدرة على اتخاذ القرارات السليمة من نظيراتهن أثناء النصف الأول. واكتشف الباحثون أن التقلبات الطبيعية للهرمونات والتي تحدث على مدار الدورة الشهرية، تؤثر على قرارات المرأة المتعلقة بمكافأة نفسها من خلال التدخين، ففي بداية الدورة الشهرية تعمل منبهات التدخين بقوة داخل دماغ المرأة، ما يجعلها تدخن بشراهة، أما مع نهاية الدورة الشهرية، فيقل عملها كثيرا.

بالصور: ندوة حول التدخين وتأثيره على الدماغ للدكتور الشعراني

نظّمت "مؤسسة الصفدي الثقافية" ندوة حول الاكتشاف العلمي الذي توصل اليه الدكتور الطرابلسي الاصل بدر المصري الشعراني عن "التدخين وتأثيره على الدماغ"، شارك فيها الى جانب د.الشعراني الأخصائيّة بالأمراض السرطانية والغدد د. نتالي اسبر. وحضر الندوة التي تبعها فقرة توجيهية للطلاب الراغبين بإكمال دراستهم في الخارج، د. مصطفى الحلوة ممثلاً النائب محمد الصفدي، ومدير مكتب نائب الأمين العام لمنظمة امسام الحكومية الدولية في الأمم المتحدة والمراقب الدولي الدائم بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة السفير ربيع السباعي، والدكاترة حازم فنج ورفعت الحلاب، والمهندس فواز عواد، ومدير عام "مؤسسة الصفدي الثقافية" سميرة بغدادي، ومديرة "مركز الصفدي الثقافي" نادين العلي عمران وممثلين عن مؤسسات ثقافية واجتماعية وحشد من الطلاب الجامعيين والمهتمين.

Advertise with us - horizontal 30
loading