التوتر

التوتر يساهم في انتشار السرطان

يعد الإجهاد النفسي من الأشياء التي يجب أن نحذرها لما قد يسببه من مشاكل صحية خطيرة، فالتوتر يزيد من خطر الالتهابات بالجسم، ويمهد الطريق للإصابة بالعديد من الأمراض. ووفق موقع "بولد سكاي" المعني بأخبار الصحة، أظهرت الدراسات أن الإجهاد يرتبط في الواقع بالإصابة بمرض السرطان، كما أنه يؤدي إلى زيادة انتشار الخلايا السرطانية بالجسم. وإليكم فيما يلي 9 نصائح للتغلب على الإجهاد النفسي أو التوتر المزمن، وبالتالي الوقاية من السرطان والحد من انتشار الخلايا السرطانية بالنسبة للمصابين به، وهي كالآتي:

الإكتئاب.. أعراض نفسية وجسدية

أشار مركز الجودة الطبية الألماني إلى ان أعراض الاكتئاب تظهر في صورة متاعب نفسية وجسدية، فعلى المستوى النفسي يعاني المريض من انخفاض الإحساس بقيمة الذات وفقدان الدوافع والاهتمامات وإهمال الهوايات والخوف من المستقبل، إلى جانب اعتلال المزاج باستمرار والشعور بالحزن والكآبة. وعلى المستوى الجسدي، سرعان ما يشعر مريض الاكتئاب بالتعب ويواجه صعوبات في النوم ويعاني من فقدان الشهية ومشاكل الجهاز الهضمي والشعور بضغط في الرقبة والصدر. ويوصي المركز الألماني أقارب وأصدقاء المريض بتشجيعه على استشارة طبيب نفساني في حال ملاحظة استمرار هذه الأعراض لديه، نظراً لأن المريض عادة لا ينتبه إلى مثل هذه الأعراض ولا يعزيها إلى إصابته بالاكتئاب.

loading
popup closePopup Arabic