التوتر

البرد يزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية

يشكل برد الشتاء القارس خطراً كبيراً على الصحة وبشكل خاص لمرضى القلب، إذ من الممكن أن يتسبب انخفاض الحرارة بأزمة قلبية. لا تنحصر مخاطر الشتاء وخصوصاً خلال المنخفض الجوي البارد الذي تشهده أوروبا مؤخراً، في نزلات البرد والانفلونزا فقط، إذ يؤدي انخفاض درجات الحرارة إلى تقلص الشرايين الذي يؤدي بدوره إلى ارتفاع ضغط الدم للمحافظة على حرارة الجسم مما يسبب توتراً وإجهاداً عالياً لعضلة القلب وجدران الأوعية الدموية. تؤكد "مؤسسة القلب" الألمانية، على ضرورة أن يراقب مرضى القلب النبض وضغط الدم لديهم بشكل منتظم خلال فصل الشتاء، بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي صحي والحرص على تدفئة أجسامهم ومنازلهم والبقاء في غرف دافئة درجة حرارتها قريبة من 20 درجة مئوية، والتحرك كل ساعة داخل المنزل للمحافظة على حرارة الجسم.

6 نصائح بسيطة لتحسين المزاج

هناك بعض التصرفات والروائح والأطعمة القادرة فعلاً على تحسين المزاج عبر التأثير في إنتاج الدماغ للأندورفينات، تلك المركبات الكيميائية التي تجعلنا نشعر بالرفاهة والارتياح. 1- الضحك تبين أن الأطفال يضحكون 300 مرة في اليوم تقريباً، فيما يضحك الراشدون خمس مرات فقط في اليوم. في الواقع كلما ضحكنا أكثر، تحسن منظورنا للأمور بحيث تبدو لنا المشاكل أقل أهمية، ونشعر بدفق أكبر من الطاقة. فالضحك يخفض ضغط الدم، ويخفف هرمونات التوتر، ويعزز وظيفة جهاز المناعة عبر زيادة مستويات الخلايا المحاربة للالتهاب، ويحفز إطلاق الأندورفينات، مسكنات الألم الطبيعية في الجسم. ولا ننسى طبعاً أن الضحك يولد إحساساً كبيراً بالارتياح والسعادة. وأظهرت الدراسات الحديثة أن الضحك كفيل بتخفيف الألم وتضاؤل حدّة الأعراض. واللافت أنه تم إنشاء "عيادات للضحك"، كما في الهند وبريطانيا، حيث يجتمع الأشخاص لمجرّد الضحك فقط. وتلقى تلك العيادات رواجاً كبيراً نظراً إلى الفوائد العديدة التي يحظى بها المشاركون فيها.

loading