التوطين

بعد عام على توقيعه...أين أصبح مرسوم التجنيس؟

عام مضى على الانتخابات النيابية. وعام آخر مضى على توقيع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري ووزير الداخلية آنذاك نهاد المشنوق مرسوم التجنيس الشهير الذي فجّر كباشا في البلاد، قبا أن يطوى الملف (جريا على العادة اللبنانية المعهودة) ويغرق في غياهب النسيان.في 11 أيار 2018، أي بعد خمسة أيام على الاستحقاق البرلماني الأول في البلاد منذ العام 2009، وقع أقطاب الحكم مرسوما يعطى بموجبه عدد من حملة مختلف الجنسيات، الجنسية اللبنانية. غير أن اشتمال المرسوم على أسماء بعض الفلسطينيين والسوريين أشعل مواجهة، كان أصحاب المبادرة في غنى عنها، أو على الأقل... لم يحسبوا لها حسابا.

Time line Adv
loading