nabad2018.com

التيار الوطني الحر

لا أحد غيـر بري لرئاسة مجلس النواب ما دام حياً!

"كهرب" البند 27 على جدول أعمال الحكومة أمس، الجلسة الوزارية. فالطرح المتعلق بعرض وزير الطاقة سيزار أبي خليل لـ"خطة إنقاذ قطاع الكهرباء" التي أدرج عليها 13 بنداً إضافيا، تعثر بفعل السجال الذي اندلع بين وزير الخارجية جبران باسيل ووزير المال علي حسن خليل حول معمل دير عمار وكلفة انشائه، فرغم أن رئيس الحكومة سعد الحريري تدخل لفض السجال عبر رفع الجلسة إلا أن من المرجح أن يتمدد للجلسات المقبلة ما دامت حركة "أمل" معترضة على الخطة إضافة الى "حزب الله" و"القوات" و"الاشتراكي" مقابل تمسك "التيار الوطني الحر" بها بدعم من رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة. أو هل يكون خيار استجرار البواخر من سوريا هو الحل في ظل الكلام عن خفض دمشق أسعار الاستيراد؟

النقمة على باسيل ترتفع..

اشتدّت حالة التململ والنقمة بين صفوف محازبي «التيار الوطني الحر» ومناصريه وارتفعت الشكوى «من المنحى الاستبدادي الذي يسلكه رئيسه الوزير جبران باسيل، في اعتبار أنّه يجوّف «التيار» من قيَمه ومبادئه ويُفرغه من مناضليه الحقيقيين الذين نهض «التيار» على اكتافهم، ويستبدلهم بجماعة «البيزنس» التي «لا يرتاح باسيل إلّا بالتعاطي معها»، على حدّ تعبيرهم.

loading