nabad2018.com

التيار الوطني الحر

زعيتر في هجوم عنيف على باسيل: ليس هو الحامي للمسيحيين إنما الدولة

استقبل وزير الزراعة غازي زعيتر في دارته في بعلبك، وفدا يمثل الناجحين في مباراة مجلس الخدمة المدنية لوظيفة حراس الاحراج والصيد التي جرت في 22 كانون الأول 2016، للمطالبة بتنفيذ قرار مجلس الخدمة وإلحاقهم بوظائفهم. واعتبر زعيتر أن "الناجحين هم أصحاب حق ونجح 106 من أصل 145 مرشحا"، وقال: "حاجة وزارة الزراعة تفوق العدد، فنحن في حاجة الى 64 موظفا جديدا، إضافة إلى الذين نجحوا، والمطلوب إلحاق الموظفين". وأكد "حاجة وزارة الزراعة للموظفين لان كل مركز يحتاج الى عشرة موظفين لحماية الثروة الحرجية ومنع الصيد. هناك ثروة حرجية تضيع، وللأسف ووجهنا بمقولة التوازن الطائفي للعرقلة، علما ان الناجحين هم فئة رابعة وهذه الوظيفة لا تحتاج الى توازن طائفي. طرح الموضوع في أكثر من جلسة للحكومة، واقترحت كحل اجراء مباراة محصورة بجبل لبنان وعكار والشمال في مجلس الخدمة المدنية، لتأمين حاجة الوزارة، يتوزعون على جبل لبنان 34 وعكار 15 والشمال 15، وقد أرسلت الكتاب لاجراء المباراة إلى مجلس الخدمة المدنية، ووافق مجلس الوزراء على ذلك بتاريخ 15 شباط الماضي، وخلال جلسة مجلس الوزراء الذي عقد برئاسة رئيس الجمهورية، بأن يتم توقيع مرسوم تعيين الناجحين ليلتحقوا بعملهم. وزير "التيار الوطني الحر" الذي يعتبر نفسه عابرا للطوائف بتياره وحزبه، اعترض وقال فلننتظر حتى صدور النتائج، وهذا نوع من العرقلة والكيدية السياسية".

Advertise with us - horizontal 30
loading