الجامعة اللبنانية

متقاعدو اللبنانية: الدولة تربح من أموالنا!

مئات ملايين الدولارات تدخل خزينة الدولة عبر الاستثمار المربح من أموال تقاعد أساتذة الجامعة اللبنانية، هذا ما خلصت إليه دراسة أعدها كل من الأساتذة المتقاعدين بشارة حنا وعصام خليفة وعصام الجوهري (رابطة القدامى لأساتذة الجامعة).وتزامناً مع إضراب رابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة الذي يستمر حتى السبت المقبل، عرضت رابطة القدامى نتائج الدراسة التي أظهرت أن «ما يقتطع من رواتب الأساتذة، خلال فترة خدمتهم، واستثماراته، يفوق ما يقدم لهم».وفي مؤتمر صحافي أيّد خلاله المتقاعدون تحرك زملائهم في الخدمة لحماية تقديمات صندوق التعاضد، أشار حنا إلى أنّ المردود المالي للدولة اللبنانية الناتج من تقاعد الأساتذة العاملين الذين هم في الخدمة حالياً ما بين 636 مليون ليرة لكل منهم بعد وفاته إذا احتسبنا معدل استثمار 8% للأموال المتراكمة لكل أستاذ. وينخفض هذا المردود إلى 214 مليون ليرة لبنانية لمعدل استثمار سنوي 6.5%. ويبلغ المردود 473 مليوناً لمعدل استثمار 7.5% و333 مليوناً لمعدل استثمار 7%. أما المردود الإجمالي لجميع الأساتذة الذين هم في الخدمة حالياً فيقدر بـ 386 مليار ليرة لإستثمار سنوي بمعدل 6.5% و 1145 مليار ليرة لبنانية لإستثمار معدله 8%».

القطاع التربوي: تحركات وإضرابات بعد الاعياد!

عودة الطلاب من عطلة الاعياد ستترافق مع سلسلة اضرابات وتحركات في القطاع التربوي. وينتظر ان تعقد لجنة الطوارئ في وزارة التربية اجتماعا الاربعاء المقبل يشارك فيه ممثلون عن نقابة المعلمين واتحاد المؤسسات التربوية الخاصة والمجلس الاقتصادي الاجتماعي لبحث جدولة الدرجات الست للمعلمين مع مفعول رجعي وامكانية استصدار مرسوم في مجلس الوزراء بهذا الشأن. وبعدما أعلنت رابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية الاضراب لاسبوع كامل، ينفذ اساتذة التعليم الثانوي الرسمي اضرابا تحذيريا ليوم واحد في 12 نيسان الجاري، رفضا لتمويل الدولة للدرجات الست للمعلمين في المدارس الخاصة، واقرار القانون المتعلق باستعادة الموقع الوظيفي للأساتذة الثانويين في المجلس النيابي. وتعقد الرابطة مؤتمرًا صحافيًا، عند الثالثة والنصف عصر الأربعاء، في مقرها خلف قصر الاونيسكو، توضح فيه حيثيات الموقف.

loading