الجنوب

لحزب الله وتل أبيب دوافعهما..فهل نقترب من حرب جديدة؟

في وقت يناقش مجلس الامن الدولي اليوم التقرير الدوري للأمين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس حول تنفيذ القرار 1701، حيث تقدّم المنسقة الخاصة للامم المتحدة في لبنان برنيلا دايلر كاردل لأعضاء المجلس احاطة عن الاوضاع على طول الخط الازرق، يتوقّع ان تضمّنها اشارةً الى استمرار انتشار السلاح غير الشرعي لـ"حزب الله"، ودعوةً الى تمكين الدولة اللبنانية من بسط سيطرتها على كامل اراضيها من خلال اجهزتها الشرعية ونزع السلاح غير الشرعي في اقرب الآجال، تعبّر مصادر دبلوماسية عبر "المركزية" عن خشيتها من تطوّر "نوعي" يمكن ان تشهده الحدود اللبنانية الجنوبية، في الفترة المقبلة، خاصة وأن لكلّ من الفريقين المعنيين بأي مواجهة يمكن ان تنشب، أي تل أبيب وحزب الله، دوافعه وأسبابه الخاصة، التي قد تقوده الى إشعال الحرب.

loading