الجيش اللبناني

لقاءات واتفاقات مسبقة عقدت للإتفاق على الحكومة ... هذا مضمونها!

تقول مصادر متابعة قريبة من حزب الله لصحيفة "اللواء" إن لقاءات مكثفة واتفاقات مسبقة عقدت على أكثر من مستوى لترتيب وضعية المجلس الجديد، والاتفاق على حكومة العهد الأولى، والتي يُمكن تلخيصها بالآتي: أولاً: الاتفاق على تشكيل حكومة جامعة وموسعة من ثلاثين وزيرا، تضم وجوها جديدة تدخل الوزارة للمرة الأولى، قد تكون من داخل المجلس أو من خارجه تبعا للاتفاق على مسألة فصل الوزارة عن النيابة، علما ان «التيار الوطني الحر» لا يبدو انه يميل إلى هذا الفصل لاعتبارات شخصية لديه، خلافا لتوجّه تيّار «المستقبل» ومعه «القوات اللبنانية» و«حزب الله».

ميقاتي: ما حصل في طرابلس مرفوض

قال رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي " ان ما حصل في طرابلس في هذا الشهر الفضيل ، مرفوض بكل المعايير والقيم، خصوصا الاعتداء على الجيش وسقوط عدد من الاصابات في صفوف العسكريين". اضاف :"طرابلس، كما كل لبنان، هي في عهدة الدولة والجيش هو حامي البلاد. و بعدما استمعنا الى معالي الوزير محمد كبارة الذي أبدى كل تمسك بالدولة ومؤسساتها نهيب بالجميع الإلتزام بالقوانين وترك المعالجة المطلوبة لهذا الحادث للجيش مع التشديد على عدم جواز تكرار احداث مماثلة". وختم :"إننا نتضرع الى الله طالبين الشفاء للجرحى ونشدد على ضرورة منع العبث بامن هذه المدينة الصابرة والملتزمة بالدولة و قوانينها، ونحن سنتابع مجريات الأمور بما يضمن عدم تكرار مثل هذه الحوادث الأليمة".

loading