الجيش اللبناني

المشنوق: نتطلّع لان يصبح السلاح غير الشرعي بأمرة الدولة ويحمي الجيش الحدود

أعلن وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، خلال ترؤسه الاجتماع التحضيري لمؤتمر روما 2 في السراي الحكومي، ان هذا المؤتمر فرصة تاريخية للحصول على احتياجاتنا من أجل مستقبل آمن، ليس في لبنان فقط، إنما في العالم. وقال: "نتطلع إلى اليوم الذي يصبح فيه السلاح غير الشرعي بأمرة الدولة، ونتطلّع إلى اليوم الذي يعود الجيش إلى ثكناته ليقوم بواجبه في حماية حدود الوطن. وتبقى قوى الأمن مسؤولة وحدها عن أمن اللبنانيين". وكشف المشنوق ان تحديد موعد 15 اذار هو تأكيد ان هناك اجواء ايجابية، مشيراً الى ان مؤتمر روما فرصة تاريخية لوضع قواعد عمليّة للأمن في لبنان.

جلسة ماراتونية في السراي وهذا ما ستبحثه!

على رغم الحديث عن احتمال تاجيل مؤتمر «روما 2» لدعم الجيش اللبناني في 28 شباط، علمت «الجمهورية» انّ اللجنة التي شكّلها رئيس الحكومة، والمكلّفة التحضير للمؤتمر بالتنسيق مع الوزارات المختصة، ستعقد اليوم في السراي الحكومي جلسة ماراتونية من العاشرة صباحاً حتى الأولى بعد الظهر، بمشاركة وزير الداخلية نهاد المشنوق وقادة الأجهزة التابعة للوزارة في المرحلة الأولى، على أن تخصّص المرحلة الثانية لسفراء الدول المانحة التي تشارك في التحضير للمؤتمر، وهم سفراء مجموعة الدعم الدولية من اجل لبنان وممثلون عن الإتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والجامعة العربية، وسيكون الإجتماع الأخير لوزير الدفاع الوطني وقيادة الجيش.

loading