الحرارة

لبنان ينتظر الخيرات فهل من معاكسات على امطاره؟

بسط منخفض البحر الأحمر سيطرته على شبه الجزيرة العربية ومصر والسودان والحوض الشرقي للمتوسط الأمر الذي سينتج عنه ما يلي:١- تدفّق رياح شمالية رطبة من جنوب شرق اوروبا نحو البحر الأحمر والمملكة السعودية ومصر، وذلك من قيم ضغط مرتفعك الى متدنية.٢- تدفّق رياح جنوبية رطبة من المحيط الهندي نحو البحر الأحمر، ستصطدم بالرياح الشمالية ما يسبب بتشكل امطار غزيرة بين مكة المكرمة وجدة ووسط المملكة.٣- ثوران في الرياح الرملية في مصر وصحراء الربع الخالي في شبه الجزيرة العربية، فالأولى ستعبر لبنان مع السحب المدارية، والثانية ستتجه مع الرياح السطحية الجنوبية الشرقية نحو سوريا والداخل اللبناني.

هل يعود اللباس الشتوي إلى لبنان؟

تولّى منخفض البحر الأحمر مهام المنخفض الإيسلاندي بعد ارتفاع نسبة الرطوبة في وسط القارة الإفريقية الناتجة عن تضارب الموجات القطبية الجليدية التي اجتاحت الجزائر والمغرب بالمدارية الحارة فوق ليبيا ومصر، ما سبب تشكل منخفض جوّي مداري رطب اضف الى ثوران منخفض البحر الأحمر الذي بدأ يقاوم المرتفع الشبه مداري الذي سيخفض الضغط الجوّي في شبه الجزيرة العربية والحوض الشرقي للبحر المتوسط، فيسمح بعودة الأمطار عبر الخط الرئيسي الذي يغذي لبنان والجوار ( مضيق جبل طارق المتوسط ايطاليا شمال مصر، جنوب اليونان، لبنان وفلسطين...)يوم الأحد، هو اليوم الأخير للمداري الذي سيضرب لبنان وفلسطين والأردن وسوريا بحرارة مدارية مرتفعة بواسطة رياح جنوبية شرقية، قبل ان يتمدد "الأحمر" نحو العراق والأردن بقيم متدنية اذ من المنتظر ان تتشكل عاصفة مطرية من الدرجة المتقدمة في شمال شرق الأردن والعراق كما يشير الى ذلك الرادار المرفق.

loading