الحكومة

كنعان: موازنة 2019 لن تأتي من دون قطع حساب

تعليقا على نيل حكومة الرئيس سعد الحريري ثقة المجلس النيابي، رأى عضو تكتل "لبنان القوي" النائب ابراهيم كنعان "ان الثقة لا تُمنح بل هي نتيجة عمل تراكمي، مشيرا الى ان حكومة الوحدة الوطنية فرضت الثقة على المجلس النيابي. كنعان وفي حديث للـ nbn قال: حكومة الوحدة الوطنية لا يمكن محاسبتها وبالتالي فاننا نصبح امام حكومات وهذا هو السيء، لافتا الى اننا امام مفترق طرق، فنحن في منطقة مشتعلة وامام انظمة تنهار،مضيفا: رئيس الجمهورية ميشال عون كان له رؤية واستراتيجية حافظت على الاستقرار، مشددا على ان "حكومة الى العمل" عليها الانجاز. وردا على سؤال حول "الابراء المستحيل"، اشار كنعان الى ان قطع الحساب الذي يحضّر اليوم من اكثر من 30 الف صفحة يؤكد ان رفضنا للتسويات التي حاولت الحكومات المتعاقبة تمريرها، أن "الابراء المستحيل" أثمر وان الحقائق ستكون أخيراً أمام المجلس النيابي والرأي العام بعد تشريح لجنة المال للملف وعمل وزارة المال وتعاونها. وعن موازنة ،2019 جزم كنعان انها لن تأتي من دون قطع حساب بعد انتهاء مهلة السنة التي أعطيت وفق القانون وعلى قطع الحساب الذي سيتضمن كل الخلل الذي اعترى السنوات الماضية ان يسبقها والاّ فلن نوافق عليها في المجلس النيابي.

Time line Adv

حرب: حزب الله عزز قبضته على السلطة في لبنان

مع وصف بعض الأفرقاء الحكومة الجديدة بأنها «حكومة حزب الله»، يرى الوزير والنائب السابق بطرس حرب أنه لا يمكن للحزب أن يعارض نفسه في مجلس وزراء يملك فيه الثلثين بعدما بات على ثقة بأنه قابض على الحكم في لبنان. حرب وفي تصريح لـ«الشرق الأوسط» علّق على اعتبار أن الحزب بدّل في سياسته، ووضعها ضمن إطار تعزيز قبضة الحزب على السلطة في لبنان، من رئاسة الجمهورية، مروراً بالبرلمان، وصولاً إلى الحكومة التي لم تتشكل إلا بالشروط التي فرضها بنفسه أو عبر حلفائه بعد تسعة أشهر من تكليف الحريري، مؤكداً «بعد كل هذا يأتي منح الحزب الثقة للحكومة نتيجة طبيعية لمسار حقق من خلاله مبتغاه بوضع يده على الحكم في لبنان».

loading