الحكومة

التيار: كنا في غنى عن عقدة سوريا في التأليف

لم يكن ينقص الرئيس المكلف سعد الحريري إلا دخول الأمين العام لـ "حزب الله" السيد حسن نصرالله شخصيا على خط مفاوضات تأليف الحكومة الحافلة أصلا بالألغام المطلبية، ليضيف إلى العقد المعروفة، تلك المرتبطة بالدعوة إلى تطبيع العلاقات اللبنانية السورية، في رد على كلام الحريري عن أن الدفع في هذا الاتجاه قد يؤدي إلى عدم تشكيل حكومة أساسا.هذه الصورة تدفع عددا من المراقبين إلى القول إن الأنظار السياسية ستتجه أولا إلى التيار الوطني الحر، ومعه العهد بطبيعة الحال، على اعتبار أن اليومين الماضيين شهدا موقفين متناقضين من النظام السوري أطلقهما حليفا التيار، التقليدي، من جهة، وشريك التسوية التي قام عليها العهد العوني من جهة أخرى، بما يؤشر إلى احتمال أن يكون القصد حشر التيار بين حليفيه، وهو الغارق في دهاليز مفاوضات التشكيل.

عازار: تنازل التيار الوطني الحر عن مقعد واحد معدوم

رأى عضو كتلة لبنان القوي النائب روجيه عازار أن أسهل المخارج من أزمة تشكيل الحكومة هو باعتماد المعيار الموحد على غرار سائر الدول الديموقراطية، معتبرا بالتالي أن الحل موجود من اللحظة الاولى لاعلان نتائج الانتخابات النيابية، الا ان المطالب غير المحقة تحول دون اعتماده، مشيرا الى ان تشكيل الحكومات ليس عملية توزيع جوائز ومغانم سياسية على هذا الفريق أو ذاك، إنما هو ترجمة عملية للقاعدة النسبية التي جرت على اساسها الانتخابات النيابية والتي شكلت صورة المجلس النيابي الجديد.

loading