الخام

النفط يرتفع لكنه يظل منخفضا على أساس أسبوعي بفعل التخمة

سجلت أسعار النفط ارتفاعا محدودا لكنها هبطت على أساس أسبوعي مع استمرار المخاوف بشأن فائض المعروض من الخام. وجرت تسوية العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي على ارتفاع قدره 27 سنتا إلى 47.97 دولار للبرميل لكنه نزل 0.5 بالمئة على أساس أسبوعي. وجرى تداول نحو 390 ألف عقد لخام غرب تكساس الوسيط انخفاضا من نحو 520 ألفا في المتوسط خلال آخر 200 يوم. وجرت تسوية خام القياس العالمي مزيج برنت على ارتفاع قدره 24 سنتا إلى 50.80 دولار للبرميل وأنهى الأسبوع منخفضا 1.8 بالمئة. وظل النفط يتراجع لأكثر من أسبوعين بعد سلسلة من تقارير المخزونات الأمريكية تشير إلى أن تخفيضات الإنتاج التي نفذتها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لا تحقق الأثر المرجو في تقليص وفرة الإمدادات العالمية.

النفط يهبط لأدنى مستوى منذ اتفاق أوبك

هبطت أسعار النفط حوالي 2 بالمئة في تعاملات قوية موسعة خسائر الجلسة السابقة ولتهوي إلى مستويات لم تشهدها منذ الاتفاق الذي قادته أوبك لخفض الانتاج متضررة من تزايد الشكوك بشأن فعالية ذلك الاتفاق في كبح تخمة عالمية بعد أن قفزت مخزونات الخام الاميركية إلى مستويات قياسية. وهبطت الأسعار أكثر من 5 بالمئة في جلسة الأربعاء وهو أكبر هبوط هذا العام بعد بيانات أظهرت أن مخزونات النفط في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للخام في العالم، سجلت قفزة بلغت 8.2 مليون برميل الأسبوع الماضي لتصل إلى مستوى قياسي عند 528.4 مليون برميل. وانخفضت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق 92 سنتا أو ما يعادل 1.7 بالمئة لتسجل عند التسوية 52.19 دولار للبرميل بعد ان هبطت 5 بالمئة في جلسة الاربعاء وهي أكبر خسارة من حيث النسبة المئوية في عام.

loading