الخام

النفط يرتفع صوب 49 دولارا مع تباطؤ أنشطة الحفر الأميركية

صعد النفط إلى نحو 49 دولارا للبرميل مع تباطؤ نمو عدد منصات الحفر النفطي في الولايات المتحدة مما ساهم في انحسار المخاوف من أن يبطل ارتفاع إنتاج النفط الصخري الأميركي أثر خفض الإنتاج الذي تقوده منظمة أوبك. كانت بيكر هيوز قالت يوم الجمعة إن الشركات الأمريكية أضافت حفارتي نفط على مدى الأسبوع المنتهي في 14 يوليو تموز ليصل الإجمالي إلى 765 حفارة. وذلك أعلى مستوى منذ نيسان 2015 لكن وتيرة الزيادات تباطأت. وبلغ متوسط الحفارات الجديدة في الأسابيع الأربعة الأخيرة خمس حفارات وهو أدنى مستوى منذ تشرين الثاني 2016.

سوق النفط تريد دليلا من أوبك على قرب استعادة التوازن

يواجه اتفاق أوبك على تمديد خفض المعروض النفطي اختبارا حاسما في الشهرين القادمين مع بدء موسم الطلب الصيفي حيث سيحتاج تجار الخام والمستثمرون دليلا، لا محض تطمينات، على أن السوق في طريقها لاستعادة التوازن. وهبطت أسعار النفط عن 50 دولارا للبرميل للمرة الأولى خلال أربعة أسابيع رغم تعهد وزير الطاقة السعودي خالد الفالح بأن أوبك ستفعل ما يلزم لخفض المخزونات العالمية وإعادة التوازن إلى السوق. ويشير عدم وجود علاوة سعرية تذكر في العقود الآجلة لشهور الاستحقاق القريبة مقارنة مع عقود التسليم الأبعد أجلا إلى أن التجار والمستثمرين لا يعتقدون بأنه سيكون هناك شح حقيقي في الإمدادات.

loading