الدروز

ارسلان: أخي الكبير بشار الأسد هو ضمانتنا

لفت رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال أرسلان إلى أنّ المشروع الأوحد للدروز في سوريا هو الدولة السورية، مؤكداً أن لا مشروع طائفياً أو عرقياً لديهم، حيث ضمانتهم هي الدولة والنظام والجيش السوري بقيادة الرئيس بشار الأسد.أرسلان، وخلال زيارة لسوريا إستمرت لأيام، قال: "نحن أصحاب قضية وطنية كبرى، نحن أصحاب مشروع عروبي، نحن أصحاب مشروع وحدة قومية، نحن الدروز أصحاب لاهوت قومي وكل من يتنكر لهذا اللاهوت ليس منا، لا من قريب ولا من بعيد.. نحن تمسكنا بسيادة الرئيس أخي الكبير الدكتور بشار حافظ الأسد الذي يصون هويتنا ووطنيتنا وشرفنا وعزتنا وقيمنا الحضارية في الإسلام الحضاري وليس المتخلف، عندما نتكلم في اللاهوت، هو هذا الإنتماء، سوريا ليس إسم بلد فقط كأي دولة، سوريا تمثل عمقنا الإستراتيجي ووحدة الراية لمستقبل أولادنا وتمثل اللاهوت القومي المسيحي الإسلامي، والعروبة الصادقة ناصعة البياض المحررة من النفط والبترو دولار".

أبو فاعور: المشاركة لا تخضع لاعتبارات المحاصصة والتقاسم

تفقد عضو "اللقاء الديمقراطي" النائب وائل أبو فاعور، المركز الانتخابي المخصص لانتخاب خمسة أعضاء، يمثلون قضاء راشيا في المجلس المذهبي الدرزي، في ثانوية راشيا الرسمية. وقال في كلمة ألقاها: "إن الزيارة، هي للمشاركة المعنوية في انتخابات المجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز، وهو استحقاق ديمقراطي في هذه الطائفة، والهدف الأساسي منه، هو التنافس الحر والشريف، لأجل إيصال مجموعة من الكفاءات والطاقات إلى المجلس المذهبي، للقيام ببعض الخطوات والبرامج، التي فيها خير المجتمع".

loading