الدروز

"عبدة الشيطان" يتمددون... ولبنان يُعلن المواجهة

تحت ستار الحرية والانفتاح تتفلّش ظاهرة عبدة الشيطان التي تتخفى حيناً وتعود بسحر ساحر إلى العلن حيناً آخر، ولبنان يشهد اليوم توسّع هذه العبادة الشيطانية ونموّها. فهل ظهورها يحدث بالصدفة؟ وماذا يخطط أتباعها للبنان؟ وكيف نقف لها بالمرصاد خصوصاً أنّ مقاربتها هو موضوع حساس وشديد الخطورة؟ وهي حرب بين الشر المطلق والخير المطلق إذ إنّ مبادئ عبدة الشيطان شديدة التعارُض مع الانسان الطيب، فهل يستطيع هذا الانسان المحبّ إعلان الحرب على الظواهر الشيطانية التي اعلنت الحرب على قيَم السماء؟ وكيف ستكون المواجهة؟

loading