السعرات الحرارية

خطأ شائع يمنع خسارة الوزن

أكدت دراسة حديثة أن توقيت وجبات الطعام يمثل تأثيرا أكبر على عملية خفض الوزن، من التحكم بعدد السعرات الحرارية. ووفقا لصحيفة "ذا صن"، أجرى المعهد الطبي في جامعة ساوث ويسترن، تجاربا على فئران، أظهرت أن خفض الوزن تم فقط للفئران التي تناولت وجباتها صباحا. وقال المشرف على الدراسة، الدكتور جوزيف تاكاهاشي، "لو ترجمنا التجربة إلى التصرف البشري، فأنها تعني أن الحمية تعمل إذا ما تناولنا الطعام مبكرا". وأضاف تاكاهاشي: "تناول الطعام في الأوقات الخطأ في المساء، لن يؤدي للنزول بالوزن، حتى إذا استهلكت نفس كمية السعرات الحرارية لمن يتناول طعامه صباحا". كما أظهرت الدراسة أن الفئران، التي تناولت طعامها صباحا، بدت أكثر حيوية خلال اليوم.

العلماء يكشفون حقيقة مضار وفوائد الخبز بنوعيه

قام علماء بدراسة تهدف إلى تحديد آثار تناول الخبز بنوعيه الأبيض والأسمر على صحة الإنسان وخلصوا إلى نتيجة "لون الخبز لا تأثير له". وقد وجد العلماء أنه في حال تناول كميات معقولة من الخبز، فإنه لا يملك تأثيرا كبيرا على الجراثيم المعوية، ولكن لا تزال هناك عوامل فردية يجب أخذها بعين الاعتبار. وشملت الدراسة 20 مشاركا، كان متوسط ​​تناول الخبز لدى كل واحد منهم يصل الى عشرة في المئة من السعرات الحرارية اليومية، قبل التجربة. وطلب من المشاركين لمدة أسبوعين زيادة السعرات الحرارية، اعتمادا على الخبز.

loading