السعودية

فنجان قهوة على طاولة التحضير...البخاري لم يُستدعَ الى السعودية!

غرّد الصحافي محمد نمر عبر حسابه على تويتر كاتباً "أطمئنكم ان فنجان قهوة على طاولة التحضير وسيُعقد باشراف القائم بأعمال السفارة السعودية في بيروت وليد البخاري، وسفره للمملكة كان مرتّباً مسبقاً لحضور اجتماعات تتعلق بترتيبات الحج ويعود بعد أيام لمتابعة نشاطه الديبلوماسي ببيروت بشكل طبيعي. هم يواجهون بالأكاذيب ونحن نرد بالحقائق".من ناحيته، قال مصدر مقرب من السفارة السعودية للـmtv :"يرجى من وسائل الاعلام توخي الدقة قبل نشر اي خبر يتعلق بالقائم بالاعمال السعودي في لبنان الموجود في مكتبه ويتابع عمله كالمعتاد".

لا تأليف للحكومة قبل قمّة ترامب - بوتين

قال متابعو الشأن السياسي لـ«الجمهورية»: «إنّ هناك محاولتين حصَلتا في الايام القليلة الماضية لإخراج التأليف من مأزقه، لكنّهما باءَتا بالفشل؛ فالمحاولة الاولى تمثّلت في سلسلة الاجتماعات التي عَقدها الرئيس المكلف سعد الحريري، والثانية في الاجتماعات التي عقدها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والتي ترافقت مع محاولة تبريد الجبهة الساخنة بين «القوات» و«التيار». وبعدما صَعُبَ على هؤلاء وضعُ سببِ هذا الفشل في المرمى الداخلي، بل أعادوه الى خلفيات عربية واقليمية ودولية ضاغطة على الاطراف في كلّ الاتجاهات، كشفَت آخِر المعلومات لـ«الجمهورية» أنّ «النزاع الاقليمي عاد على اشدّه في لبنان بعدما ترَك فسحةً للافرقاء الداخليين لكي يؤلّفوا حكومة متوازنة. لكن، عندما وجدَت المرجعيات الخارجية انّ تأليف هذه الحكومة صعبُ المنال في ظلّ موازين القوى الداخلية، عادت وتعاطت مباشرةً مع الاطراف المعنية بالتأليف».

loading