السعودية

عُلّق رأساً على عقب وتعرّض للضرب.. صحيفة بريطانية تكشف ما حدث للوليد بن طلال

كشفت صحيفة "إكسبرس" البريطانية عن التفاصيل التي حدثت للأمير السعودي الوليد بن طلال، بعد رفضه دفع مبلغ التسوية الذي طلبته السلطات السعودية مقابل إطلاق سراحه. وزعمت الصحيفة البريطانية، في تقرير عبر موقعها الإلكتروني، أن الوليد بن طلال تعرض للتعذيب والضرب بعد نقله إلى سجن "الحائر" المشدد، جنوب الرياض، عقب رفضه دفع مبلغ التسوية الذي طلبته السلطات السعودية مقابل إطلاق سراحه. ونقلت الصحيفة عن مصادر، لم تسمها: "تردّد أن الوليد بن طلال تم تعليقه رأساً على عقب وتعرض للضرب بعد أن رفض دفع مبلغ تسوية قدّرته الحكومة السعودية بـ 728 مليون جنيه استرليني، ثمناً لكسب حريته"، وادعت أنه "نقل ما يقرب من 60 من محتجزي الريتز كارلتون إلى سجن الحائر المشدد مع الوليد بن طلال".

من اجل راية انتخابية واحدة...

ابلغت مصادر مطلعة عن دبلوماسيين عرب صحيفة "الاخبار" ان «المملكة العربية السعودية سترسل موفداً رفيع المستوى إلى لبنان للقاء رئيس الحكومة سعد الحريري بهدف إعادة توحيد فريق الرابع عشر من آذار تحت راية انتخابية واحدة». وعلمت «الأخبار» أن «المستشار في الديوان الملكي نزار العلَولا، سيزور بيروت قريباً للقاء رئيس الحكومة، قبل أن يذهب الأخير إلى الرياض».

loading