السكر

السكر يولّد العنف!

أشارت أبحاث جديدة إلى أن الأطفال الذين يستهلكون كميات كبيرة من السكر هم الأكثر عرضة لممارسة العنف وشرب الكحول والتدخين. ووجدت الأبحاث التي أجراها في 26 دولة باحثون في إيطاليا وإسرائيل، بعد تحليل بيانات أكثر من 100 ألف مشارك، أن الأطفال (بين سن 11 إلى 15 سنة) الذين يتناولون ويشربون الكثير من السكريات يزيد خطر انغماسهم في السلوكيات المحفوفة بالمخاطر مثل القتال والتدخين والعنف.

كيف حاول صناع السكر خداع البشر طوال نصف قرن؟

قبل حوالي 50 عاما، توقفت صناعة السكر عن تمويل الأبحاث التي بدأت تكشف حقائق تريد إخفاءها، بما في ذلك أن تناول كميات من السكر مرتبط بأمراض القلب. وتكشف دراسة جديدة عن الجهود التي بذلتها صناعة السكر منذ عقود من الزمن، لإيقاف وإخفاء هذا البحث المحرج. وقام باحثون في جامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو، بتحليل الوثائق التاريخية المتعلقة بدراسة الفئران، المعروفة باسم "Project 259"، التي تم إطلاقها في عام 1968. وتم تمويل الدراسة من قبل مجموعة تجارة صناعة السكر تسمى المؤسسة الدولية لبحوث السكر (ISRF)، بإشراف W. F. R. Pover في جامعة برمنغهام.

loading